رونالدو يفتح فندقه للناجين من الزلزال.. نجوم الكرة يدعمون سكان المغرب

قالت صحيفة “ماركا” الإسبانية إن فندق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في المغرب تحول إلى ملجأ للناجين من الزلزال الكبير، الذي وقع الجمعة، في حين عبرت كبريات النوادي الأوروبية ونجوم عالم الكرة عن تضامنهم وحزنهم، السبت، على الأرواح المفقودة.

وبعد الزلزال، لجأ الناس إلى أي مبان يمكنهم العثور فيها على مأوى فيها بعد الكارثة الطبيعية، بما في ذلك فندق رونالدو.




ويحظى فندق رونالدو في المغرب بتصنيف أربع نجوم، وسمحت إدراته للفارين من المباني المدمرة اللجوء إليه.

وقالت إيرين سيكساس ، وهي مواطنة إسبانية، لقناة 24h الإسبانية، إن الفنادق الفاخرة كانت من بين الأمكان التي “لجأنا إليها”.

فندق كريستيانو فتح أبوابه للناجين من الزلزال
فندق كريستيانو فتح أبوابه للناجين من الزلزال

وأضافت “نمنا طوال الليل في الشارع وفي السابعة صباحا قالوا لنا نعم، يمكننا الدخول إلى الفندق”.

وتضامن الكثير من نجوم الرياضة مع ضحايا الزلزال بالمغرب، وكتب المدافع الإسباني، سيرخيو راموس، على “إكس” “قلوبنا معهم” مرفقا التغريدة بصورة لعلم المغرب.

وكتب النجم الجزائري، رياض محرز، “القوة لضحايا الزلزال الذي ضرب المغرب الليلة، رحم الله الضحايا”.

أما النجم المصري، محمد صلاح، فنشر على حسابه بـ “إكس” صورة لعلم المغرب وأرفقها بتغريدة “اللهم احفظ المغرب وشعبها”.

أما رئيس برشلونة، خوان لابورتا، فتوجه إلى المغاربة قائلا: “نحن معكم” في مقطع فيديو على صفحته على “إكس” باللغتين الإسبانية والعربية.

بدوره، تقدم نادي برشلونة الإسباني بتعازيه للضحايا، وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

كما قدم نادي إي سي ميلان الإيطالي بدوره بتعازيه لضحايا الزلزال.

وقال ريال مدريد إن النادي ورئيسه ومجلس إدارته يعلنون “تضامنهم مع ضحايا الزلزال الذي تعرض له المغرب في الساعات الأخيرة”.

وأعرب نجم باريس سان جرمان، المغربي، أشرف حكيمي، عن تضامنه مع الضحايا وكتب على “إكس” “كنعيشو (نعيش) أوقات صعبة وتفكيرنا كله مع المصابين وعائلات الضحايا”.

وقرر الاتحاد الإسباني الوقوف دقيقة صمت قبل مباريات جميع المسابقات الرسمية، تضامنًا مع أحداث زلزال المغرب.

ارتفعت حصيلة أعنف زلزال ضرب المغرب ليل الجمعة إلى أكثر من ألفي قتيل، وقد أعلنت المملكة حدادا وطنيا مدّته ثلاثة أيّام.

وتتركز غالبية الوفيات في إقليمَي الحوز (1293) وتارودانت (452) الأكثر تضررا جنوبي مراكش.

واستيقظت المملكة السبت على هول الصدمة والهلع غداة الهزّة التي بلغت قوّتها 7 درجات على مقياس ريختر، حسب ما ذكر المركز الوطني للبحث العلمي والتقني، مشيرا إلى أن مركزها يقع في إقليم الحوز، جنوب غرب مدينة مراكش، المقصد السياحي الكبير.