المخابرات المركزية الأمريكية تحقق في “جسم طائر مجهول” حلّق فوق مدينة الموصل العراقية

تحقق وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ووكالة المخابرات المركزية  سراً  في “جسم طائر” مجهول، يشبه كرة معدنية، حلّق فوق مدينة الموصل العراقية.

ووفقًا لصحيفة “نيويورك بوست” وصحيفة “غلوب وورلد نيوز”  ، فإن الصورة مأخوذة من مقطع فيديو مدته 4 ثوانٍ تم التقاطه في 16 أبريل عام 2016 بواسطة طائرة استطلاع أمريكية في شمال العراق.




وقد تم مشاركة  الصور من قبل مخرج الأفلام الوثائقية والباحث المتخصص في الأجسام الطائرة المجهولة، جيريمي كينيون  ولوكير كوربيل والصحافي جورج كناب، في الحلقة الأولى من البودكاست الجديد “مسلح” الذي بدأ بثه يوم الثلاثاء.

وقال كوربيل “إنها صورة التقطها الجيش، وصورة التقطتها المخابرات، وتسمى جرم الموصل” ، مشيرا إلى أن القطعة سميت على اسم المدينة العراقية التي رُصدت فيها.

وأضاف كوربيل في الفيديو أن الكرة ذات اللون المعدني تبدو وكأنها تتحرك جنبًا إلى جنب مع طائرة التجسس، التي التقطت صورة الجسم الطائر.

ولم ترد وزارة الدفاع الأمريكية على طلبات للتعليق على صحة الصورة التي نشرها برنامج “مسلح”.

وأثار تحليق جسم غامض حول المكان الذي كان يعمل فيه الجيش الأمريكي، في ذلك الوقت ، مخاوف تتعلق بالأمن والسلامة في وزارة الدفاع، مع مخاوف المسؤولين العسكريين من أنه قد يعرض الطيارين والقوات البرية للخطر.

على الرغم من أن الصورة نفسها غير سرية، إلا أن اللقطات التي التقطت منها الصورة كانت جزءًا من إحاطة سرية أعدتها فرقة العمل المعنية بالظواهر الجوية غير المحددة التابعة للبنتاغون ( UAPTF ) ، وهي وحدة مكلفة بالتحقيق في حوادث الأجسام الطائرة المجهولة، والتي تم استبدالها الآن بمكتب آخر في وزارة الدفاع.