جعجع: المطلوب من برّي إبقاء الجلسة مفتوحة حتى انتخاب رئيس للجمهورية

تمنّى رئيس حزب “القوات اللبنانية” #سمير جعجع أن “يتّعظ نواب محور الممانعة ورئيس المجلس النيابي قليلاً ممّا جرى هذا الأسبوع في انتخابات رئاسة مجلس النواب الأميركي”، مشيراً إلى أنّ “عند اشتداد المنافسة وعدم تمكُّن أيّ من المرشحين من الفوز بالأكثرية المطلوبة، تتالت الدورات يومياً وبقيت الجلسات مفتوحة ودارت المناقشات والحوارات إبان الجلسات في المجلس النيابي حتى توصل المتنافسون إلى اختيار أحدهم وانتخب رئيس لمجلس النواب الاميركي بعد 15 جولة تصويت”.

ورأى جعجع أنّه “إذا كان هذا ما حدث في انتخاب مجلس النواب الأميركي رئيساً له، فكم بالحري يجب أن يكون عليه الأمر في انتخاب رئيس للجمهورية في لبنان”، مضيفاً: “بدلاً من جلسات فولكلورية معروف مسبقاً مصيرها ونتيجتها ونهايتها، المطلوب من رئيس مجلس النواب لدى دعوته الجديدة الحادية عشرة لانتخاب رئيس للجمهورية أن يُبلغ جميع الكتل النيابية سلفاً بأنّه لن يقفل الجلسة”.




في السياق، أكّد جعجع أنّ “هذه الكتل مدعوّة إلى البقاء في المجلس من أجل أن تتحاور وتتناقش ما بين دورات الانتخاب المتتالية، وأنّه سيُبقي الجلسة مفتوحة ليس فقط بين دورة ودورة فحسب، بل بين يوم وآخر وهكذا دواليك حتى انتخاب رئيس للجمهورية”، مشدّداً على أنّ “هكذا تكون الدعوات الجدية لجلسات الانتخاب، وهكذا نصل في ساعات أو أيام معدودة لانتخاب رئيس للجمهورية، وليس عبر الدعوة الى الحوار للوصول الى انتخاب رئيس للجمهورية”.

واعتبر ختاماً أنّ “الحوار الرسمي يتم في مجلس النواب بين دورة ودورة، وليس إلى طاولة حوار غير دستورية تُبعد التركيز عن دور المجلس النيابي في انتخاب الرئيس وتأخذه الى مكان آخر الهدف الوحيد منه التغطية على من يعطِّل انتخابات الرئاسة الأولى”.