باسيل قدم مضبطة اتهام للفاتيكان ضد ميقاتي!

إضافة الى عرقلة الاجتماعات الوزارية لبتّ التحويلات المالية ثمنا للفيول، يقول موقع «لبنان 24» الميقاتي الاتجاه، ان رئيس التيار الحر جبران باسيل، اوفد قائدي الميدان في فريقه الوزيرين هكتور حجار وعصام شرف الدين الى المجلس الدستوري للدولة حيث قدما الطعن بمرسومين، صادرين عن حكومة تصريف الاعمال في اجتماعها الاخير والوحيد.. والمتعلقين بملف مطمر النفايات في الكوستابرافا (خلدة)، كما سيوفد وزراء آخرين لتقديم الطعون بمراسيم أخرى تتعلق بالمساعدات الاجتماعية وترقيات الضباط.

كما سرب باسيل، وبحسب الموقع عينه، انه التقى السفير البابوي في لبنان، (ضمن اطار التعزية بالبابا الراحل بينيديكتوس السادس عشر) وأجرى معه مقاربة للموضوع الرئاسي، ودخلت في صلب النقاش المسألة الميثاقية وغيابها عن الجلسة الاخيرة للحكومة، وان هناك ما يشبه مضبطة اتهام قدمت الى الفاتيكان بحق رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، ليس بعيدا عنها البطريرك الراعي…».




وتقول مصادر حكومية، ردا على ذلك بأن الصخب الاعلامي والنميمة السياسية التي يتقنها البعض، لا يمكن ان ينالا من التزام رئيس حكومة تصريف الاعمال بواجباته الدستورية، حتى انتخاب رئيس جديد للجمهورية.