«الموساد» يستغل الأزمة اللبنانية ويُجنّد عملاء لصالحه

 

استغل جهاز الموساد الإسرائيلي الأزمة المالية والاجتماعية في لبنان، وتسلل عبرها لتجنيد الشباب مقابل مبالغ تدفع لهم بالـ «فريش دولار»، حيث تمكنت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني من توقيف فريد ح. (من مواليد عام 1976 في بلدة عين وزين – قضاء الشوف) بعد توافر شبهات عن تعامله مع الاستخبارات الإسرائيلية.




واعترف الموقوف بأن الأزمة المالية والاقتصادية، قادته للانخراط ضمن شبكة للموساد، وهو الاسلوب الجديد الذي يعتمده هذا الجهاز للنفاذ الى المجتمع اللبناني، ونجح من خلاله في تجنيد عشرات العملاء عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفادت معلومات أمنية بأن الإسرائيليين استغلوا حاجة عدد كبير من الشبان اللبنانيين للعمل، في ظل الظروف المعيشية الصعبة وتواصلوا معهم لعرض فرص العمل عليهم.

وأشارت المعلومات الى أن شعبة المعلومات ضبطت رسائل على تطبيق «تليغرام» تشير إلى أن أول تواصل بين فريد ومشغله الإسرائيلي كان في 25 أبريل 2021، غير أن التحقيقات بينت أن التواصل يعود إلى قبل هذا التاريخ بسنة ونصف السنة، وهو ما اعترف به المشتبه فيه بعد سؤاله عن رسائل متبادلة تم مسحها، غير أن اللافت أن الموقوف الذي ضبطت بحوزته بطاقة انتساب إلى حزب لبناني كبير وأخرى إلى جماعة ماسونية، زعم أمام المحققين بأن كل ما تقاضاه عن الخدمات التي قدمها لمشغله طوال فترة عمالته لم تتجاوز 1000 دولار.

التحقيقات مع الموقوف فريد. ح، مكنت شعبة المعلومات أيضا من توقيف السوري رزق الله أ. (مواليد حلب عام 1976)، الذي قدم إلى لبنان عام 2012، ويقيم في منطقة الدورة، وهو متخصص في برمجة الكمبيوتر ويحمل شهادة في الإخراج التلفزيوني.

وأظهرت التحقيقات ان الشاب السوري أنشأ على تطبيق «تليغرام» قناة باسم bingo تعنى بأخبار العملات الرقمية وبيعها وشرائها، كونه ملما بهذا المجال ويتقاضى حوالات مالية من زبائن من بلدان عربية وأجنبية.

 

«الأنباء»