وفاة عملاق الفن اللّبناني روميو لحود عن 92 عاماً

توفّي صباح اليوم عملاق الفنّ اللّبناني #روميو لحود عن 92 عاماً، تاركاً إرثاً فنيّاً كبيراً.

الممثل عصام مرعب أوّل من أعلن الخبر المحزن، ونشر صورة تجمعه بخاله، ناعياً إياه: “ارقد بسلام أبي الثاني، خالي، معلّمي، ارقد بسلام أيّها الأسطورة، أحبك، سلّم على أبي”.




وروميو لحّود مخرج ومصمّم استعراضات وكاتب كلمات وملحّن لبناني، وُلد في بلدة حبالين في قضاء جبيل. درس التعليم الابتدائي في مدرسة القدّيس يوسف في عينطورة. ثم بدأ دراسة هندسة الديكور في جامعة “موزار” لكنه تحول لدراسة “سينوغرافي ميكانيك” في معهد “مونتكامودزو” في إيطاليا.

بدأ مسيرته المهنية الفعلية في 1964 عندما أعد أوبريت غنائي بطلب من جمعية مهرجانات بعلبك في إطار برنامجها “ليالي لبنان”. وفي 1969، قدّم عروضه في مسرح الأولمبيا في باريس.

تزوج ليليان بولان وأنجب منها ابنتان ثم تزوج بعد وفاة زوجته من ألكسندرا القطريب، شقيقة الراحلة سلوى القطريب.

حائز على وسام الأرز الوطني برتبة ضابط، 1995، “بروموسيون إي برستيج”، جنيف، الـ”فوبور”، لبنان، “ابينيه سور سان” (Epiney sur seine)، فرنسا، “غولدن ميدل”، الولايات المتحدة الأميركية، الأرزة الذهبية، لبنان، الـ”موركس الذهبي”، لبنان والإسطوانة البلاتينية للأغنية، اليونان.




النهار