السعودية تصعق الأرجنتين 2-1 في واحدة من كبرى المفاجآت في تاريخ كأس العالم

قدمت السعودية عرضا مذهلا في الشوط الثاني وسجلت هدفين متتاليين بعد الاستراحة، لتصعق الأرجنتين وتخرج بالانتصار 2-1 في واحدة من كبرى المفاجآت في تاريخ كأس العالم لكرة القدم في استاد لوسيل وأمام أكثر من 88 ألف متفرج اليوم الثلاثاء.

ومنح القائد ليونيل ميسي التقدم للأرجنتين بهدف من ركلة جزاء بعد عشر دقائق، لكن السعودية انتفضت بعد الاستراحة.




وأدرك صالح الشهري التعادل في الدقيقة 48 وبعد ذلك بخمس دقائق وضع سالم الدوسري السعودية في المقدمة بتسديدة مذهلة في الزاوية البعيدة ليشعل حماس جماهير بلاده التي احتشدت في استاد لوسيل.

وستكون الأرجنتين في موقف حرج قبل مواجهة المكسيك في الجولة المقبلة حيث يسعى ميسي لتحقيق اللقب الوحيد الغائب عن خزائنه.

وبدت الأرجنتين في طريقها لفوز سهل عندما تدخل حكم الفيديو المساعد لاحتساب ركلة جزاء لصالح لياندرو باريديس بعد جذب بسيط من القميص من سعود عبد الحميد.

وانبرى ميسي ليسدد الكرة من علامة الجزاء بهدوء على يمين الحارس محمد العويس.

وسجلت الأرجنتين ثلاثة أهداف أخرى في الشوط الأول بواقع هدف من ميسي وثنائية من لاوتارو مارتينيز لكن الحكم ألغاها بسبب التسلل.

* انقلاب تاريخي

رغم أن السعودية لم تسدد أي كرة على المرمى في الشوط الأول، فقد انتفضت في الشوط الثاني ومرر فراس البريكان إلى الشهري الذي سددها في الزاوية البعيدة لمرمى إميليانو مارتينيز ليدرك التعادل.

وبينما كانت الجماهير السعودية تحتفل بجنون في المدرجات، استحوذ الدوسري على الكرة في الجانب الأيسر، وسدد في الزاوية البعيدة العليا لمرمى الأرجنتين وسط ذهول الجميع.

وهتفت جماهير السعودية “الله الله يا منتخبنا… إن شاء الله تحقق آمالنا”.

ولم يجد ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين سوى إجراء تغييرات في ظل الأداء المتواضع من هجومه الذي ضم ميسي ومارتينيز وأنخيل دي ماريا.

لكن الدفاع السعودي بقيادة المتألق عبد الإله المالكي كان بالمرصاد لمحاولات أبطال أمريكا الجنوبية.

وأنقذ العويس مرماه من فرصة خطيرة من نيكولاس تاليافيكو في الدقيقة 64 ليثبت صحة قرار مدربه إيرفي رينار بالاعتماد عليه.

وعاد حارس الهلال البديل ليتصدى لضربة رأس من ميسي قبل ست دقائق من النهاية، واستمر في التألق ليقود السعودية لتحقيق واحدة من كبرى المفاجآت في تاريخ المسابقة.