“جسّد تلاقي الشرق والغرب”.. فيديو لحوار غانم المفتاح ومورغان فريمان بافتتاح كأس العالم يثير تفاعلاً

لفت الشاب القطري غانم المفتاح أنظار العالم في حفل افتتاح كأس العالم 2022، بحواره مع الممثل الأمريكي الشهير مورغان فريمان على أرض ملعب البيت، حيث استهل المفتاح الحفل بتلاوة آية قرآنية.

وأظهر فيديو بثته قنوات “بي إن سبورت” الرياضية في بداية افتتاح البطولة، الأحد 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، الممثل العالمي وهو يمشي على منصة تفاعلية ويقترب من الشاب الملهم الذي بدأ بمخاطبة الجمهور مرحباً بضيف قطر الذي جلس إلى جانبه.




إذ قال مورغان إنه يسمع هذا النداء لأول مرة -يقصد الآية القرآنية: “يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ * إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِير”، وقال: “عوضاً أن نبحث عن طريق مغاير تخلينا عن الطريق وسلكنا غيره”.

وأضاف: “يبدو أن العالم أكثر تباعداً وانقساماً”، وتابع متسائلاً: “كيف يمكن أن تجتمع عدة دول وثقافات إذا كان لكل منها طريقته الخاصة”.

وعلق المفتاح: “نحن نشأنا على هذه الأرض شعوباً وقبائل لكي نتوحد”.

فرد عليه مورغان: “أرى الآن أن ما يجمعنا أكثر مما يفرقنا.. كيف يمكن أن نديم التوافق أكثر وأكثر”، فأجابه الشاب القطري: “بالتسامح والاحترام يمكن أن نحيا معاً تحت سقف واحد”.

وأضاف سفير النوايا الحسنة القطري أن بيت الشعر هو خيمة البدوي التي وضعت لتكون بيتاً للجميع “وعندما ندعوك إلى هنا يكون بيتك ونجتمع هنا كقبيلة واحدة”، وتابع: “الأرض هي الخيمة التي نعيش فيها جميعاً”.

وتوجه غانم المفتاح إلى مورغان الذي وقف ليقول له: “أنت مرحب بك في هذه الخيمة والكل مرحب به”.

وأثار الحوار إعجاب المغردين، إذ كتب عبد الرازق المسمار: “غانم المفتاح مع النجم العالمي مورغان فريمان ومشهد رائع في حفل كأس العالم يجسد الحوار بين الشرق والغرب”.

بينما كتب مغرد آخر يدعى حمدي:” قطر تبهر العالم وتعرفه أكثر على الحضارة العربية الإسلامية ، أجمل ما في حفل الإفتتاح حوار الشاب القطري غانم المفتاح وأسطورة السينما مورغان فريمان وتلاوة آيات من القرآن الكريم”

من هو غانم المفتاح سفير مونديال قطر؟

وُلد المفتاح يوم 5 مايو/أيار 2002 في العاصمة القطرية الدوحة، ومنذ ولادته أصيب بمرض يُسمى متلازمة التراجع الذيلي.

وتعرف هذه المتلازمة أيضاً بـ”الانحدار الذيلي” أو “التخلق العجزي”، وهو اضطراب خلقي نادر يحدث نتيجة عدم تكوّن الجزء السفلي من العمود الفقري بشكل كامل قبل الولادة.

ويصيب هذا المرض شخصاً واحداً من بين 25 ألف حالة في العالم، وعليه فإن القطري غانم المفتاح عاش حياته بنصف جسد، بعدما فقد جزءاً كبيراً من عظامه، بسبب هذا المرض.

وبدون أطراف سفلية، واصل المفتاح حياته متنقلاً باستخدام يديه وعلى كرسي متحرك، درس واجتهد وتعلّم، حتى أصبح واحداً من الأشخاص الفاعلين في المجتمع القطري، ثم العالم.

وقال الغانم في أحد مقاطع الفيديو: “منذ صغري تعلمت التصالح مع ذاتي، ومع الأشياء التي لا أقدر على تغييرها، لذا تصالحت مع جسمي، تصالحت مع شكلي”.

وأضاف: “بفضل الله وصلت إلى قناعة بأن الله -سبحانه وتعالى- خلقني في أحسن تقويم، وأن آلامي وأوجاعي أداويها بالصبر والحمد والدعاء”.

وأوضح الغانم: “التصالح مع الأشياء التي لا نستطيع تغييرها قوة وليس ضعفاً، سعادة وليس شقاء، أمل وليست ألماً، لقد تقبلت جسمي وأحمد الله عليه”.

سفير كأس العالم

وفي الأيام الأولى من أبريل/نيسان 2022، أعلنت اللجنة العليا لمونديال قطر تعيين المفتاح، سفيراً رسمياً للبطولة، التي تُقام للمرة الأولى في العالم العربي.

ولم يخفِ المفتاح فرحته وفخره الشديدين بهذا الاختيار، وذلك بنشر تغريدة قصيرة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وكتب المفتاح: “إنه لشرف كبير لي أن أعلن أنه تم اختياري سفيراً رسمياً لبطولة كأس العالم فيفا 2022، وأتطلع إلى مشاركتكم معي الحماس والإثارة في طريقنا نحو البطولة”.

كما نشر يومها مقطع فيديو ظهر فيه مع جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، وعلّق عليه: “شكراً لهذا التشريف والثقة، وشكراً للميدالية الذهبية التي منحتموني إياها، إنه لشرف عظيم أن أعمل إلى جانبكم”.