فيديوهات تظهر “إحراق منزل الخميني” في مسقط رأسه

انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر اشتعال النيران في منزل عائلة مؤسس الجمهورية الإسلامية الراحل آية الله روح الله الخميني، وقال نشطاء إن المحتجين أضرموا النار فيه.

وتحققت رويترز من موقع مقطعي فيديو عبر ملاحظة أقواس مميزة ومبان تتطابق مع الصور الأرشيفية.




إلا أن وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء نفت احتراق منزل الخميني وقالت إن عددا قليلا من الناس تجمعوا خارجه.

وتظهر مقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي ابتهاج عشرات الأشخاص عندما اندلعت النار في أحد المباني.

ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من تاريخ تصوير مقاطع الفيديو. وقال حساب (1500 تصوير) النشط على تويتر إن الحادث وقع مساء أمس الخميس في بلدة خمين مسقط رأس الزعيم الإيراني الراحل جنوبي العاصمة طهران.

وذكرت منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي أن المنزل تم تحويله إلى متحف.

وقالت وكالة تسنيم للأنباء إن “التقارير كاذبة. أبواب منزل الزعيم الراحل مؤسس الثورة الكبرى مفتوحة للجمهور”.

واشتعلت الاحتجاجات التي تجتاح إيران في أعقاب مقتل الشابة الكردية الإيرانية مهسا أميني في 16 سبتمبر، بعد أن احتجزتها شرطة الأخلاق بدعوى انتهاكها قواعد الزي في الجمهورية الإسلامية. وتوفي الخميني عام 1989.