فضل الله: نريد صندوقًا سياديًا غير خاضع للمحاصصة

 

حضّ النائب حسن فضل الله “النواب والكتل كلها، على القيام بدورهم المحدد في الدستور للمحاسبة بتوقيع العريضة النيابية لمساءلة وزراء اتصالات سابقين انطلاقا من وجود فرصة حقيقية للمحاسبة في ملف موثق شهد هدرا كبيرا من الأموال العامة”، وقال: “نحن منذ مدة ندعو النواب للوقوف معنا في هذه القضية لتبيان الحقائق ومحاسبة المتورطين”.




أضاف في مداخلة خلال اجتماع لجنة المال لمناقشة الصندوق السيادي: “نريد صندوقًا مستقلًا وغير خاضع للمحاصصة وبأعلى درجات الضوابط لحفظ المال العام المتأتي من الثروة النفطية والغازية، لأن هناك عدم ثقة نتيجة تجارب سابقة تبين وجود فساد وهدر واستغلال للمنصب العام، وعدم المضي في المحاسبة وهو الحال السائد اليوم في مصرف لبنان كمؤسسة مستقلة. لذلك على النواب الاستفادة من المسار المفتوح اليوم للتحقيق في ملفات الاتصالات، وأن يكون لدينا قانون يسمح بالمحاسبة في الصندوق السيادي، من دون تعقيدات كالتي نواجهها في محاسبة الوزراء، ولا تتكرر تجربة غياب المحاسبة لحاكم مصرف لبنان”.