لماذا يضع منتخب الأوروغواي 4 نجوم على قميصه رغم فوزه مرتين فقط بالمونديال؟

كتقليد في كرة القدم، تتم مراقبته عن كثب من قبل “فيفا”، يحقُّ للمنتخبات الوطنية التي تفوز بكأس العالم تطريز نجمة على قمصانها رمزاً للاعتراف بها، البرازيل لديها 5 نجوم، ألمانيا وإيطاليا وضعت 4 نجوم، الأرجنتين لديها 3 وهكذا.

ورغم ذلك، هناك دولة واحدة شذّت عن هذه القاعدة، هي الأوروغواي.




فازت أوروغواي بكأس العالم مرتين، عام 1930 حين استضافت البطولة وعام 1950 حين فاجأت البرازيل وحققت اللقب، ما يعني أنها تستحق بالفعل نجمتين، لكن قميص المنتخب الأوروغوياني المشارك في كأس العالم القادمة بقطر، مُرصعٌ بـ4 نجوم كاملة. فما سرّ النجوم الـ4 على قميص منتخب السيليستي أوروغواي؟

فازت الأوروغواي بأوّل كأسٍ للعالم، وتسيّدت بطولات كرة القدم الأولمبية

يصنّف منتخب الأوروغواي لكرة القدم، على أنه أحد أفضل منتخبات كرة القدم خلال النصف الأول من القرن العشرين، فقد فاز المنتخب المنتمي إلى قارة أمريكا الجنوبية بكأس العالم عام 1930، لأول مرة على الإطلاق، حين استضافت عاصمته مونتيفيديو البطولة، كما صدم الكوكب بأسره عام 1950 بعد فوزه على البرازيل في أكبر مفاجأة في تاريخ كرة القدم، والتي اشتهرت باسم ماراكانازو “ضربة ماراكانا”، إضافة إلى ذلك حقق منتخب السيليستي أورغواي تسع كؤوس لكوبا أمريكا خلال 40 عاماً فقط.

ناهيك عن انتصاراتهم في كأس العالم والكوبا أمريكا، فقد فازوا أيضاً بلقبين في الألعاب الأولمبية في عامي 1924 بباريس الفرنسية و1928 بأمستردام الهولندية، ولكن هل تؤهلك هذه الألقاب الأولمبية لطباعة نجمة على قميصك؟

للإجابة عن هذا التساؤل، لا بد من إدخال القواعد الأولمبية الرسمية حيز التنفيذ، قبل دورة الألعاب الأولمبية لعام 1924 التي أقيمت في باريس، لم يُسمح للاعبين المحترفين بالمشاركة في البطولة، وبعد الألعاب الأولمبية في أمستردام عام 1928، تم تفعيل القاعدة التي تنص على أن اللاعبين الذين تقل أعمارهم عن 23 عاماً هم فقط المؤهلون للعب في الدورات الأولمبية.

وبالتالي، فإن الألعاب الأولمبية لعامي 1924 و1928 هي الاستثناء الوحيد فيما يتعلق باللاعبين المحترفين، ومن الناحية العملية كانت الألعاب الأولمبية معادلة لكأس العالم.

بحسب موقع bolavip، بعد عقود من الجدل حول هذا الموضوع، حصلت أوروغواي على إذن رسمي في عام 1992 لاستخدام النجوم الـ4 على قمصانهم بشكل دائم، وفقاً لهذا القرار التاريخي، تم الاعتراف بمنتخب أمريكا الجنوبية كأربع مرات بطل العالم في سنوات 1924، 1928، 1930 و1950.

الأوروغواي تتحايل على “فيفا” لاعتماد نجومها الـ4

رغم ذلك، فإن القاعدة التي قدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم في 2010، والتي تنصُّ على أن الانتصارات الرسمية لكأس العالم هي الوحيدة التي تمكنك من طباعة نجمة على قميصك، وهو ما فعلته أوروغواي مرتين فقط، أعادت الجدل حول أحقية الأوروغواي بالنجوم الـ4.

أصّر الاتحاد الأوروغوياني على أنّ من حقه ترصيع قميصه بـ4 نجوم، كونها تمثّل البطولات الدولية التي توّج بها منتخب بلاده، واهتدى إلى حيلة لمواجهة قرار “فيفا” الأخير.

قام الاتحاد الأوروغوياني بتعديل شعاره، ذلك عبر وضع 4 نجوم داخل شعار النبالة كجزء من اتحاد كرة القدم الخاص بهم.

كانت النجوم الـ4 إشارة غير مباشرة إلى ألقابها العالمية الـ4، لكن المنطق الرسمي هو أنها تشكل جزءاً من شعار النبالة الرسمي، بحسب ما نقله موقع goal.

وفي مونديال روسيا سنة 2018، تمّ تحديث شعار قميص منتخب الأوروغواي، وذلك بعد أن صارت النجوم الـ4 فوق الشارة، بخلاف ما كانت عليه في مونديال البرازيل سنة 2014، أين كانت النجوم الـ4 مدمجة في شارة المنتخب الأوروغوياني.

“فيفا” أرادت إزالة نجمتي الأوروغواي في مونديال قطر ثم تراجعت

في الثالث من أغسطس/آب 2021، أبلغت شركة الملابس الرياضية العالمية بوما، والتي تعدُّ الرعي الرسمي للمنتخبات الوطنية في أوروغواي، الاتحادية الوطنية لكرة القدم (AUF)، أن “فيفا” طلبت منهم إزالة اثنين من النجوم الـ4 فوق شارة قميص منتخب أوروغواي في منافسات كأس العالم 2022 بقطر.

تم تقديم طلب الإزالة، بعد أن قدمت شركة بوما تصميماً جديداً لقميص منتخب الأوروغواي إلى لجنة “فيفا”، لكن الهيئة الحاكمة لكرة القدم العالمية لم تخطر الاتحاد الاوروغوياني لكرة القدم بذلك.

وقال الاتحاد الأوروغوياني لكرة القدم، إنهم تفاجأوا بأن “فيفا” لا تزال تشكك في تاريخهم الكروي، وأكدوا أن موقفهم “واضح للغاية”، بحسب ما نقلته espn.

وصرّح حينها نائب رئيس الاتحاد الأوروغوياني لكرة القدم، جاستون تيلدي، “لقد اعترف الفيفا دائماً، حتى علناً، بأن أوروغواي لديها 4 بطولات لكأس العالم؛ لأنه في عامي 1924 و1928 تم تنظيم “البطولة الأولمبية لكرة القدم” من قبل “فيفا” وفي عام 1930 عندما قرروا القيام بالبطولات بشكل مستقل” قبل أن تتراجع “فيفا” عن طلبها وتسمح لمنتخب الأوروغواي بالحصول على النجوم الـ4.

واعتباراً من 30 مايو/أيّار2022، أكد الاتحاد الأوروغوياني لكرة القدم أنه سُمح له بمواصلة ارتداء 4 نجوم على قميصه في كأس العالم، بحسب ما نقله تقريرٌ لموقع talksport.

ويشارك منتخب الأوروغواي في مونديال قطر 2022، بقيادة النجمين العالميين لويس سواريز وإديسون كافاني، على أمل تحقيق مشاركة مشرّفة، إذ يقع منتخب أوروغواي في المجموعة الثامنة أي إنه سيواجه كلاً من البرتغال وغانا وكوريا الجنوبية، فما هي احتمالات تمكنهم من إضافة نجمة خامسة إلى قميص في مونديال قطر 2022؟