“علاء عبد الفتاح يخضع لتدخل طبي”.. والدة الناشط المضرب عن الطعام تكشف عن تلقيها مكالمة من السجن

قالت أسرة الناشط المصري المعتقل والمضرب عن الطعام، علاء عبد الفتاح، يوم الخميس، 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2022،  إن إدارة السجن أبلغتها بإجراء “تدخّل طبي” للحفاظ على صحته.

ونقلت “رويترز” عن والدته ليلى سيف عبر الهاتف: “أبلغونا أن هناك إجراءات طبية تمت بالفعل للحفاظ على صحته، بعلم الجهات القانونية”.




وتابعت ليلى سيف: “لكن لم يُخطرنا أي حد رسمياً بأي شيء”.

كان عبد الفتاح قد أبلغ عائلته أنه سيتوقف عن شرب الماء يوم الأحد، 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، في تصعيد لاحتجاجه بالتزامن مع وصول زعماء من مختلف أنحاء العالم إلى مصر؛ للمشاركة في مؤتمر المناخ بمصر.

وعلى أثر ذلك، حرصت سناء شقيقة علاء عبد الفتاح على المشاركة في الفعاليات المصاحبة لمؤتمر المناخ للدفاع عن قضيته، وحظيت تصريحاتها بنقل إخباري واسع النطاق عن حالة شقيقها، والمطالبة بالإفراج عنه، في فعاليةٍ بمؤتمر المناخ (Cop27) المنعقد في مصر.

وقد ألقت هذه المحنة بظلالها على فعاليات مؤتمر المناخ، ودفعت مجموعات حقوقية ومنظمات دولية إلى التركيز على سجل مصر المروّع في انتهاكات حقوق الإنسان، وما يشمله من احتجاز عشرات الآلاف من المعتقلين السياسيين في سجون البلاد.

مصر تهاجم الأمم المتحدة

من جانبها، رفضت مصر، الأربعاء، 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، طلب مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، الإفراج عن الناشط المصري علاء عبد الفتاح، الذي برزت قضيته بشكل واسع في مؤتمر المناخ، وقالت القاهرة إن طلب المنظمة “إهانة غير مقبولة”.

جاء ذلك في بيان صدر عن البعثة المصرية لدى الأمم المتحدة في جنيف، وقالت البعثة إن عبد الفتاح “يقضي عقوبته بعد أن تمت إدانته”.

أضافت البعثة أن “مضمون بيان المفوضية يقوض عن عمد، استقلال القضاء وسيادة القانون كحجر زاوية لا غنى عنه لحماية حقوق الإنسان وتعزيزها”، واعتبرت أن وصف المفوضية قراراً قضائياً مصرياً بأنه “غير عادل، هو بمثابة إهانة غير مقبولة”.

ضغوط على القاهرة

يأتي هذا الموقف من مصر، على الرغم من الضغوط الكثيرة التي تعرضت لها القاهرة خلال قمة المناخ بشأن قضية عبد الفتاح، إذ أكدت فرنسا وبريطانيا أنهما طرحتا مسألة سجن الناشط.

صحيفة Washington Post قالت إن “الحكومة المصرية المعروفة بقبضتها السلطوية، عجزت عن منع النشطاء السياسيين من اعتلاء صدارة الاهتمام في شرم الشيخ يوم الثلاثاء (8 نوفمبر/تشرين الثاني 2022)، وفشلت في حجب الأضواء المسلطة على محنة علاء عبد الفتاح”.

حُكم على علاء عبد الفتاح بالسجن 5 سنوات في ديسمبر/كانون الأول 2021 بتهمة نشر أخبار كاذبة. وأضرب عن الطعام منذ 220 يوماً؛ احتجاجاً على احتجازه وظروف سجنه.