توقيف رجل رشق الملك تشارلز الثالث بالبيض في شمال إنكلترا

أوقفت الشرطة البريطانية الأربعاء رجلا رشق البيض في اتجاه الملك تشارلز الثالث خلال زيارته إلى شمال إنكلترا، من دون أن يصيبه.

وأظهرت صور عرضتها قنوات التلفزيون البريطانية الملك وزوجته كاميلا يصافحان الموجودين في أحد شوارع يورك، وسط ترحيب من البريطانيين الذين أتوا لملاقاتهما، فيما انطلقت ثلاث بيضات في اتجاههما وتكسرتا على بعد بضعة سنتيمترات منهما.




وقال الرجل الذي نفذ العملية قبيل توقيفه على يد الشرطة “هذا البلد بناه دم العبيد”.

لكنّ أشخاصاً كانوا في الموقع هتفوا بوجه المهاجم وقالوا له “عارٌ عليك”، فيما هتف آخرون “حمى الله الملك”.

ويجري تشارلز (73 عاما) وكاميلا (75 عاما) زيارة إلى شمال إنكلترا، حيث يزيحان الأربعاء الستارة عن تمثال جديد للملكة إليزابيث الثانية، هو الأول لها منذ وفاتها في أيلول/سبتمبر الفائت.

ويحظى تشارلز الثالث الذي سيُتوج رسمياً في أيار/مايو المقبل بعد ثمانية أشهر على اعتلائه العرش، بشعبية أدنى بكثير من والدته الراحلة التي كانت محبوبة البريطانيين طيلة عقود حكمها السبعة.

لكنّه سجل بعد وفاة إليزابيث الثانية، ازدياداً في الشعبية رغم أنها لا تزال أدنى من تلك التي يتمتع بها نجله وليام وزوجة الأخير كايت.