فوز أمريكيَين من أصل فلسطيني في عضوية برلمان ولايتي جورجيا وإلينوي.. ورشيدة طليب تجدد فوزها في الكونغرس

: فازت الأمريكية من أصل فلسطيني رؤى رمان، بعضوية برلمان ولاية جورجيا الأمريكية، مرشحة عن الحزب الديمقراطي، بدعم من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية، حيث قدمت في منشور لها عبر موقع إنستغرام شكرها لكل الذين ساندوها في الوصول إلى برلمان الولاية.

 




كما فاز الأمريكي من أصل فلسطيني عبد الناصر رشيد، بعضوية برلمان ولاية إلينوي مرشحاً عن الحزب الديمقراطي، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

كما فازت الأمريكية من أصل فلسطيني رشيدة طليب، مرشحة الحزب الديمقراطي في انتخابات الكونغرس، للمرة الثالثة على التوالي عن ولاية ميشغان، بعد حملة شرسة خاضتها ضد مرشحة مؤيدة من اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة ومؤسسات إسرائيلية عاملة في أمريكا.

واعتبر القيادي في المجلس الفلسطيني الأمريكي، ماهر عبد القادر، أن نجاح الشباب الفلسطينيين في هذه الانتخابات، يشكل استمرارا للعمل الدؤوب الذي يقوم به العشرات من قيادات الجالية في دعم المرشحين، واستكمالاً للنجاحات المتتالية التي حققها المرشحون الفلسطينيون في انتخابات البرلمانات، سواء على مستوى ولايات معينة أم على مستوى الولايات المتحدة، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وأضاف عبد القادر: “إن هذه نتائج عمل الجالية التي انطلقت منذ سنوات في التركيز على تهيئة مرشحين مؤيدين لقضايا الجالية الفلسطينية وقضايا فلسطين بالعمل على حملاتهم ودعمهم مالياً، حيث تتوج ذلك بالعمل ودعم 12 مرشحا للكونغرس الأمريكي وجميعهم تمكنوا من الفوز في هذه الانتخابات النصفية”.