الأبنية المتصدّعة وسُبل مواجهة الكوليرا محور اجتماع نوّاب طرابلس

عقدَ نوّابُ طرابلس اجتماعَهم الدوريّ، وانضمّ إليه، رئيس اتّحاد بلديّات الفيحاء حسن غمراوي، رئيس بلديّة طرابلس أحمد قمر الدّين، المدير العام لمياه لبنان الشماليّ خالد عبيد، المدير العام لشركة قاديشا عبد الرّحمن مواس، رئيس مصلحة الصحّة الدكتور سعد الله صابونة، طبيب القضاء الدكتور ربيع أمون والمهندس فادي بيضون.

خصص الاجتماع للبحث في موضوع الأبنية المتصدّعة الآيلة للسُّقوط في طرابلس والاجراءات المتَّخذة لمواجهة انتشار وباء الكوليرا وتأمين الكهرباء لمنع انقطاع المياه عن المدينة.




البيان

وصدر عن المجتمعين بيانٌ، تلاه النّائب أشرف ريفي، جاء فيه:

“بداية، يتوجَّه المجتمعون بالعزاء لأهل الشّابة ماغي المحمود وأهل طرابلس.

وناقش المجتمعون موضوع الأبنية الآيلة للسّقوط واستمعوا إلى شرحٍ مفصّل من المهندس بيضون الذي أكّد وجود عددٍ كبيرٍ من العقارات في طرابلس مُهدّدة بالسقوط، وانه بناء على طلب نوّاب طرابلس، أعدّ مشروعاً لبناء مجمَّعٍ سكنيّ موقّت ينتقل إليه أصحاب المباني المتصدعة ريثما تتمُّ إعادةُ تاهيل منازلهم وإعادتهم اليها، كاشفاً عن وجود أرضٍ مساحتها 18 ألف متر مربّع في زيتون أبي سمراء، تعود ملكيّتُها إلى بلديّة طرابلس، يُمكن الاستفادة منها لتشييد المشروع عليها”.

مداخلة معوض

وفي هذا السياق، كانت مداخلة للنائب ميشال معوّض الذي انضمّ إلى الاجتماع، أكّد فيها أنّ “مؤسسة رينه معوض تعتبر نفسها معنيّة بهذا المشروع، ومستعدّة للمساهمة بكلّ إمكاناتها لإنجاحه والحؤول دون وقوع كارثةٍ في طرابلس”، لافتاً إلى أنّ “مؤسسة معوض لديها خبرةٌ في هذا المجال وقد سبقَ أن ساهمت بمشروع مماثل في بيروت”.

واتفق النواب على تشكيل لجنة من الاخصائيين لمتابعة تفاصيل هذا المشروع ودراسة إمكان تنفيذه وإجراء الكشف السّريع على أبنية المدارس التي تُواجِهُ مشاكلَ هندسيّةً والتواصل مع وزارة التربية لاتخاذ الخطوات العملية في هذا المجال.

وعن موضوع انتشار الكوليرا، أكد صابونة “أنّ مصلحةَ الصحة في الشمال قامت بالتعاون مع بلديّة طرابلس والجمعيّات الأهليّة، بوضع خطّةٍ لمواجهة انتشار وباء الكوليرا وقامت بفحصِ مياه المدينة، واتّخذت كلَّ الاجراءاتِ العمليَّة لمواجهة انتشار الفيروس”.

عبيد 

بدوره، أكّد عبيد بعد اتصال اجراه خلال الجلسة بالسيّد نبيل رزق من منظمة “اليونيسف”، “أنّ المنظمة ستعملُ على درس موضوع إعادة إحياء مشروع تأهيل الشبكة في باب التبانة – جبل محسن وربطها بالشّبكة الجديدة، ضمن برنامج “تغطية سلامة المياه”.

ودعا المجتمعون القوى الأمنيَّة “لتكثيف دوريَّاتها والعمل على مكافحة السَّرقات بمختلف أنواعها لا سيَّما الكابلات الكهربائيَّة التي تهدّدُ بانقطاع التيار الكهربائيّ عن أحياء عدّة في المدينة.

وأعرب المجتمعون عن “تأييدهم لما صدر عن قائد الجيش بانه لن يسمح بأي مساسٍ بأمن البلد وأنّه معنيّ بصون الاستقرار والسلم الأهليّ”.

وختاما، أكّد المجتمعون “أنّ اجتماعاتهم ستبقى مفتوحة لمتابعة قضايا المدينة وخدمة اهلها”