فيديو مؤثر لشاكيرا وهي تساعد والدها المريض وتقبّل قدميه

ظهرت الكولومبية، من أصل لبناني، شاكيرا، في مقطعٍ مصوَّر مؤثر خلال زيارتها والدها وليام مبارك (91 عاماً) في المستشفى، حيث يمكث منذ نحو أسبوعين.

ومن خلال حسابها الخاص على إنستغرام، نشرت المغنية الكولومبية فيديو لها من داخل غرفة والدها وهي تساعده في القيام بتمارين علاجٍ طبيعي لساقيه، من أجل تدريبه على تحريكهما. ولما نجح في فعل ذلك بمفرده، غمرتها الفرحة وقبّلت قدميه.




شاكيرا أرفقت الفيديو -الذي نشرته يوم أمس الثلاثاء، 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2022- بتعليقٍ، جاء فيه: “الحياة هي ما يحدث بين زيارات المستشفى وأزياء هالوين”؛ وقد حصد حتى الساعة أكثر من 24 مليوناً و500 ألف مشاهدة، مع مليونين و700 ألف إعجاب.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Shakira (@shakira)

بيكيه يزور والد شاكيرا في المستشفى

من جهتها، أكدت والدة شاكيرا، نيديا ريبول، أن جيرارد بيكيه زار والدها في المستشفى؛ وذلك رغم الانفصال الصارخ بين المغنية الكولومبية ولاعب كرة القدم الإسباني.

ووفقاً لمجلة Hola الإسبانية، فإن ريبول -وحين سألها المراسلون عن حقيقة زيارة بيكيه لوالد شاكيرا في المستشفى- قالت: “بالطبع، نعم. فنحن ما زلنا عائلة”.

ويتواجد والد شاكيرا، الكاتب وليام مبارك، في مستشفى عيادة Teknon-Quirón منذ نحو أسبوعين، من دون معرفة سبب دخوله الحقيقي. ووفقاً لزوجته ريبول، فحالته “مستقرة”، ومع ذلك فهي غير متأكدة من موعد خروجه.

لكن بياناً عائلياً صدر الأسبوع الماضي حول دخول وليام إلى المستشفى، أكد دخول والد المغنية الكولومبية المستشفى في برشلونة، وأضاف: “التفاصيل المتعلقة بحالته الصحية سرية، لذلك تطلب الأسرة احترام الخصوصية في هذا الوقت، بانتظار معرفة تقييمه الطبي”.

وكانت شاكيرا شاركت في وقتٍ سابق صوراً لوالدها مع حفيديه، وكتبت معلّقة على المنشور: “لقد علّمتنا أن نستيقظ بعد كل خريف، ونعلم هذه المرة أنك ستفعل ذلك مرة أخرى.. نحبك”.

ووفقاً لموقع Yahoo، فإن العام الماضي كان صعباً على وليام مبارك، الذي أُصيب بكوفيد-19، وتعرّض لسقوطٍ سيئ في منزل شاكيرا، خضع على أثره لعمليات جراحية عدّة. وترجح بعض المصادر أن يكون وجوده بالمستشفى هذه الفترة مرتبطاً بسقوطه، الذي حدث في يونيو/حزيران 2022.

حينها، قالت شاكيرا عن حادث والدها: “يا رفاق، لقد تلقيتُ الكثير من الرسائل المثيرة للقلق بأنني شوهدت في سيارة إسعاف في برشلونة مؤخراً”.

وتابعت تؤكد: “أردتُ فقط أن أخبركم أن هذه الصور من عطلة نهاية الأسبوع الماضي، عندما تعرّض والدي للأسف لسقوطٍ سيئ، ورافقته في سيارة إسعاف إلى المستشفى حيث يتعافى الآن”.