ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز: اللوبي الإسرائيلي يعمل على إضعاف الديمقراطية الأمريكية

انتقدت النائبة التقدمية الكساندريا أوكاسيو- كورتيز لجنة الشؤون العامة الأمريكية- الإسرائيلية (أيباك) التي تعتبر أقوى جماعة ضغط على أعضاء الكونغرس في الولايات المتحدة.

وكتبت أوكاسيو- كورتيز على صفحتها الخاصة في تويتر أنه من المخجل أن (أيباك) تعمل من أجل سيطرة الجمهوريين على الكونغرس وزيادة زعزعة استقرار الديمقراطية الأمريكية.




ووفقاً للجنة الانتخابات الفيدرالية الأمريكية، أنفق “مشروع الديمقراطية المتحدة” التابع لجماعة الضغط اليهودية أكثر من 78 ألف دولار في حملات إعلانية عبر البريد المباشر ضد المرشحة الديمقراطية التقدمية سمر لي، التي تخوض الانتخابات ضد الجمهوري مايك دويل في منطقة الكونغرس الثانية عشرة في ولاية بنسلفانيا.

وعلى الفور، سارع اللوبي اليهودي لمهاجمة النائبة الديمقراطية، التي تردد اسمها مؤخراً كمرشحة مفضلة للتقدميين في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في المستقبل،  وزعمت ليوارا ريز، المديرة التنفيذية لموقع “أوقفوا معاداة السامية” أن تعليقات أوكاسيو تساهم بشكل أكبر في تشويه سمعة اليهود الأمريكيين.