“للمرة الأولى منذ التسعينيات”.. أنباء عن رفع أسعار الكهرباء في لبنان

قال متحدث باسم مؤسسة كهرباء لبنان الحكومية، الثلاثاء، إن المؤسسة رفعت سعر الكهرباء لأول مرة منذ التسعينيات، في تحرك يقول مسؤولون إنه يمهد الطريق لزيادة الإمدادات في نهاية الأمر، وفقا لما نقلته رويترز.

ونقلت الوكالة عن المتحدث أنه سيتم تسعير الكهرباء الآن بعشرة سنتات أميركية لكل كيلوواط/ساعة لأول 100 كيلوواط مستهلكة، و27 سنتا لكل كيلوواط للاستهلاك فوق ذلك.




ويعادل الحد الأعلى للتعريفة الجديدة تقريبا نصف ما يدفعه الأفراد مقابل الاشتراك في خدمات المولدات الخاصة التي تسد فجوة إمدادات الكهرباء منذ عقود.

وسيتم احتساب تكاليف الكهرباء بالليرة اللبنانية بسعر صرف منصة صيرفة التابعة لمصرف لبنان المركزي، والذي بلغ حوالي 30 ألف ليرة للدولار، الثلاثاء.

كان السعر بالليرة اللبنانية في السابق يعادل سنتا واحدا تقريبا لكل كيلوواط/ساعة.

ويشهد لبنان انقطاعات متكررة في الكهرباء منذ التسعينيات. وتسببت التحويلات النقدية للمؤسسة، من أجل تغطية الخسائر الحادة، في زيادة الدين العام للبلاد بعشرات المليارات من الدولارات.

ويمثل إصلاح قطاع الكهرباء مطلبا رئيسيا للدول المانحة التي تعهدت بمساعدة لبنان في الخروج من أزمته المالية.

ويقول مسؤولون حكوميون إن رفع سعر الكهرباء سيسمح للدولة بشراء المزيد من الوقود لتشغيل محطات الطاقة، وبالتالي زيادة ساعات التغذية من ساعة أو ساعتين في اليوم لما يصل إلى عشر ساعات، وفقا لرويترز.

ونقلت الوكالة عن محللين قولهم إن ضعف الحوكمة واستشراء الفساد وسوء الإدارة هي من الأسباب الجذرية لمشكلات القطاع، وهي أمور لم تتم معالجتها إلى حد كبير.