#غاز_لبنان_لكل_العرب.. هاشتاغ سعودي ساخر “للمطالبة بحقوقهم”

تصدر هاشتاغ #غاز_لبنان_لكل_العرب الترند على موقع تويتر في السعودية. واحتوى الهاشتاغ تغريدات ساخرة مستلهمة من “نظريات” يتبناها مغردون يصفهم السعوديون بـ”البرتقاليين” و”هم أعداء السعودية” وبعضهم من “أنصار إيران” في المنطقة.

وتداول مغردون في هذا السياق مقاطع فيديو مجمعة لرموز محسوبة على جماعة الإخوان المسلمين وآخرين من لبنان وفلسطين وسوريا وغيرها وبعضهم إعلاميين وسياسيين ورجال دين يؤكدون أن “بترول السعودية ملك لكل العرب” ويقول آخرون إنه ملك لكل المسلمين في كل أصقاع الأرض.




ويدعو الشعور الجديد بالقومية السعودية إلى الانفصال عن أيّ التزام تجاه أصحاب القضايا التي لا تضيف إلى السعودية شيئا فما بالك بأولئك الذين يمتهنون سب السعودية وشتمها ليلا ونهارا.

وقال حساب كولومبس:

وقبل فترة تداول المغردون السعوديون هاشتاغ #أبورغال_العصر، في إسقاط لاسم “أبي رغال” على حسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله اللبناني، عقب خطاب هاجم فيه المملكة العربية السعودية وحكامها. وتداولت وسائل إعلام سعودية تفاصيل عن هوية وشخصية أبي رغال، حيث ذكرت، أن أبا رغال هو “شخصية عربية، توصف بأنها رمز الخيانة، حتى كان ينعت كل خائن عربي بأبي رغال”.

وعلى غرار ما ورد في مقطع فيديو شهير قال حساب:

ويعد استخدام أسلوب السخرية والكوميديا للتقليل من أهمية المصدر، سلاحا جيدا في الحروب السياسية بحيث لا يأخذه الجمهور على محمل الجد ويتحول إلى مصدر تندر. وتعليقا على مقاطع فيديو مجمعة كتب حساب:

وغرد الكاتب خالد بن ثاني ساخرا:

@k_b_th

اللبناني كريم وأنا متأكد أن ما عنده مانع يقاسمنا الغاز أو حتى يعطينا كل الغاز #غاز_لبنان_لكل_العرب.

وكما جاء في مقطع فيديو سابق للإعلامي الفلسطيني ومذيع قناة الجزيرة القطرية جمال ريان الذي ظهر فيه يقول “ليش يا السعودية، الشعب الفلسطيني لم يوجه بندقيته يوما للشعب السعودي”. كتب حساب ساخرا:

ويقول الكثيرون إن العرب بشكل عام فقدوا الاهتمام بما يحدث في الأراضي الفلسطينية. ويتساءلون لماذا لا يطلب الفلسطينيون من إيران أو تركيا تحريرهم خاصة أن أغلبيتهم باتوا متمترسين ضمن هذين المحورين.

ويتساءل سعوديون عن سبب عدم تفاعل الفلسطينيين مع مخاوف الخليجيين من إيران مثلا. ويلوم السعوديون الفلسطينيين على “جحودهم”.

وتحول فلسطينيون مؤثرون، سياسيون وإعلاميون وغيرهم، في السنوات الماضية إلى بيادق بأيادي دول تعادي السعودية وباتوا يخوضون حروبا بالوكالة أثرت على القضية الفلسطينية.

وقال مغردون سعوديون إن مصلحة بلادهم هي قضيتهم الأولى. ويتواءم هذا الطرح مع سيطرة المشاعر القومية على الشباب السعوديين، حيث تنتشر شعارات “السعودية للسعوديين” و”السعودية الكبرى” و”السعودية أولاً” في سرد جديد للوقائع. وبدأ الأمر كحركة تلقائية على توتير تطورت لتسيطر إعلاميا وشعبيا.

وعلق مغرد على فيديو للزعيم اللبناني وليد جنبلاط يقول إنه ضد “تخصيص أرامكو السعودية لأنها مُلك لكل العرب”، كتب معلق:

وكتبت معلقة أيضا:

وعلق مغرد إماراتي على مقطع فيديو لخطيب مسجد يطالب بحقه في نفط السعودية والإمارات قائلا:

@saif71uae

كإماراتي أطالب بحصتي في غاز لبنان لأن هذا رزق من الله ساقه لكل المسلمين ولنا حق فيه #غاز_لبنان_لكل_العرب.

وغرد الإعلامي السعودي فهد ديباجي:

وسخرت ناشطة لبنانية: