تحويلات المغتربين إلى لبنان تتجاوز 6 مليارات دولار سنوياً

ارتفع حجم التحويلات المالية للمغتربين إلى لبنان من 6.2 مليار دولار عام 2020 إلى 6.6 مليار دولار عام 2021، ومن المتوقع أن ترتفع أكثر عام 2022. وحسب شركة WorldRemit فإن تحويلات المغتربين إلى لبنان وضعته في المركز الثالث في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث الحجم الإجمالي للتدفقات.

وأشارت WorldRemit (وهي شركة متخّصصة في التكنولوجيا المالية ومقرّها الرئيسي لندن) في بيان لها إلى أن “تحويلات المغتربين اللبنانيين التي تصل إلى أكثر من 6 مليارات دولار سنوياً، تثبت أنها وسيلة أساسية لدعم الأسر، مع وصول نسبة اللبنانيين الذي يرزحون تحت خط الفقر إلى ما يقارب 60 في المئة”.




وأضافت الشركة أن الأنظار تتجه الآن إلى ما سيحمله عام 2023 لملايين العائلات التي تعتمد على التحويلات المالية كل عام، في ظل الجهود الواسعة المبذولة لزيادة معدلات التلقيح ضد فيروس كورونا (COVID-19) وتحقيق الاستقرار الاقتصادي في لبنان.

وتابعت الشركة في بيانها، أن التحويلات الرقمية ستستمر في النمو بثبات خلال عام 2022 وبعده، مع ارتفاع التفضيلات الخاصة باستخدام الأدوات والخدمات الرقمية لإرسال الأموال إلى الخارج. ومن المرجح استمرار التحول نحو العالم الرقمي، الذي زاد جراء الوباء، إذ يختار عدد متزايد من العملاء المتمرسين في مجال التكنولوجيا الأسعار المقبولة والملاءمة الأفضل. متوقعة “استمرار شركات تحويل الأموال في وضع تدابير الأمان كأولوية قبل أي شي آخر”.