عون: محاربة الفساد أوجدت لي عداوات كثيرة

 

أعلن رئيس الجمهورية ميشال عون، في حديث تلفزيوني، مساء اليوم، أن “استخراج النفط هو الوسيلة التي ستخرج لبنان من “الحفرة” وهذه هديتي للبنانيين قبل مغادرتي القصر”، مضيفاً: “الساحة الجنوبية أصبحت مستقرة ولن تكون مصدر عنف ولن يكون هناك حرب بسبب المصالح المشتركة”.




وقال: “لا توجد أي ورقة أو إمضاء أو أي شيء آخر في عملية توقيع اتفاق الترسيم يؤدي الى اتفاق سلام فالسلام يتطلب استقراراً نتيجةً للمصلحة وليس نتيجة توافق مع إسرائيل”.

وأضاف: “الأموال التي ستصدر من الشركات ستعود للصندوق السيادي لعائدات النفط والغاز ولا يوجد من يمد يده على أمواله التي لا يمكن أن تضيع ولا يمكن لأحد الوصول إليها”. وفي ردّ على رئيس الحزب الإشتراكي وليد جنبلاط الذي تخوّف على أموال صندوق النفط، قال عون: “ما منخاف الا منه”.

وتابع: “المسؤول عن السياسة المالية هو وزير المالية وحاكم مصرف لبنان وهؤلاء محميون وانا لم أجدد لرياض سلامة وعندما طلبت تغييره لم يقبل الرئيسان الحريري وبري”.

وفي الشأن الحكومي، قال عون: “أنا على وشك توقيع قبول استقالة الحكومة وأمام رئيس الحكومة أربعة أيام للتشكيل ولكن لا إرادة لديه وإذا “باسيل مش مقتنع أنا بقنعو”.

وختم: “المسؤولون في المجتمع الدولي يريدون من لبنان أن يكون حارس سفن لمنع النازحين السوريين من السفر الى دولهم وفي الوقت نفسه يحاربون عودتهم الى سوريا”.