البيت الأبيض يجري محادثات مع ماسك لتقديم خدمة ستارلينك في إيران

ذكرت شبكة سي إن إن الإخبارية، اليوم الجمعة، نقلا عن مسؤولين مطلعين أن البيت الأبيض يجري محادثات مع الملياردير إيلون ماسك حول إقامة خدمة للإنترنت عبر الأقمار الصناعية من (ستارلينك) التي تقدمها شركة سبيس إكس في إيران.

ومن شأن تلك الخدمة مساعدة الإيرانيين في التغلب على القيود التي يفرضها النظام في طهران على استخدام الإنترنت ومنصات مواقع معينة للتواصل الاجتماعي.




وتشهد الجمهورية الإسلامية احتجاجات اندلعت بعد وفاة مهسا أميني (22 عاما) عقب احتجازها لدى الشرطة في الشهر الماضي.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في الشهر الماضي إن من الممكن تصدير بعض معدات الإنترنت المقدم عبر الأقمار الصناعية إلى إيران، مشيرة إلى أن الشركة ربما لا تحتاج إلى ترخيص لتقديم خدمة واسعة الترددات عبر الأقمار الصناعية في البلاد.

وقال ماسك بعد ذلك إنه سيُنشط ستارلينك ردا على قول وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن على تويتر إن الولايات المتحدة اتخذت إجراء “لتعزيز حرية الإنترنت والتدفق الحر للمعلومات” للإيرانيين.

ولم ترد شركة سبيسس إكس ولا البيت الأبيض بعد على طلب من رويترز للتعليق.

وقال ماسك يوم الثلاثاء إن ستارلينك لم تتلق أي تمويل من وزارة الدفاع الأمريكية مقابل خدماتها في أوكرانيا، مضيفا أن الشركة تخسر نحو 20 مليون دولار شهريا بسبب الخدمة غير مدفوعة الأجر وتكاليف الإجراءات التأمينية للدفاع عنها في مواجهة الحرب الإلكترونية.

وتهدف سبيس إكس إلى تنمية ستارلينك في الوقت الذي تسابق فيه شركات اتصالات عبر الإنترنت منافسة مثل وان ويب وأمازون دوت كوم التي ستطلق مشروع كايبر.