حظر النشر في قضية شيرين عبد الوهاب.. وأسرتها توجه هذه الرسالة

ما زالت قضية الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب تثير جدلا واسعا حول تفاصيل مستجدات الأمور وتتصدر منصات التواصل الاجتماعي، حيث أصدرت أسرة الفنانة بيانا عاجلًا حول ما يتعلق بأزمتها الأخيرة مع طليقها حسام حبيب وسارة الطباخ، وذلك في محاولة منها لتحد من الأقاويل.

وأعلن المستشار ياسر قنطوش محامي الفنانة شيرين عبد الوهاب، أنه سيطلب من النائب العام حظر النشر في القضية، مشيرا إلى أن موكلته أصبحت مادة دسمة للإعلام.




وقال قنطوش في بيانً بشأن تداول العديد من الأخبار عن موكلته في أزمتها الأخيرة: حرصا عن الأخبار المنتشرة واستمرار التحقيق في النيابة العامة، وحرصًا على شعور أطفالها من هذه المهزلة بشكل عام، وأنها أصبحت مادة دسمة للإعلام، سوف أتقدم بطلب لسيادة النائب العام غدًا بمنع نشر أي أخبار حول هذه القضية حتى انتهاء التحقيقات، ومطالبة من سيادته من يخالف ذلك بمعاقبته.

وكانت أسرة شيرين عبد الوهاب قد أصدرت بيانا مهمًا فيما يخص أزمتها الأخيرة وإيداعها أحد المستشفيات لتلقي العلاج.

وجاء في بيان أسرة الفنانة شيرين عبد الوهاب: “نظرا لقرار النيابة العامة بالتزام عدم نشر أي أخبار أو تصريحات في الفترة الحالية.. نرجو من السادة الصحافيين والإعلاميين بالالتزام بذلك، شاكرين لهم اهتمامهم ودعمهم لنا”.

وتخضع الفنانة شيرين عبد الوهاب حاليا للفحص الطبي والعلاج، في إحدى المصحات النفسية، حتى إكمال علاجها من إدمان المخدرات، وفقا لتصريحات والدتها وشقيقها محمد عبد الوهاب، في برنامج “الحكاية”.