بشار الأسد يستقبل قادة فصائل فلسطينيين بينهم ممثل حركة حماس

أكد قيادي فلسطيني في العاصمة السورية دمشق، أن وفداً من قادة الفصائل الفلسطينية بدأ لقاءه مع رئيس النظام السوري بشار الأسد ظهر اليوم الأربعاء .

وأضاف القيادي: “التقى الأسد مع قادة الفصائل الفلسطينية، وبينهم مسؤول العلاقات العربية في حركة حماس خليل الحية، وأمين عام حركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، والأمين العام للجبهة الشعبية- القيادة العامة طلال ناجي، وسفير فلسطين في دمشق إلى جانب 5 من قادة الفصائل”.




واعتبر القيادي الفلسطيني أن “أهمية اللقاء تكمن في عودة حركة حماس إلى دمشق بعد قطيعة اقتربت من عشر سنوات على خلفية اندلاع الأزمة في سوريا، وهذا اللقاء اليوم هو ثمرة جهد استمر عدة أشهر وأبرزه الاجتماعات التي عقدت الأسبوع الماضي في الجزائر”.

ويعقد قادة الفصائل الفلسطينية بعد ظهر اليوم مؤتمراً صحافيا عقب لقاء بشار الأسد .

وكانت حركة حماس قد أعلنت أن وفدا قياديا برئاسة خليل الحية، سيزور سوريا، الأربعاء، لأول مرة منذ قطع العلاقات بينهما عام 2012.

وسبق لحماس أن أعلنت مؤخرا استعادة العلاقة مع النظام السوري، وتردد أن وساطة قامت بها إيران وحزب الله، حليفا سوريا، وراء عودة العلاقات.

وفي بيان لحماس، منتصف الشهر الماضي، أكدت الحركة “على استراتيجيتها الثابتة، وحرصها على تطوير وتعزيز علاقاتها مع أمتها، ومحيطها العربي والإسلامي، وكل الداعمين لقضيتنا ومقاومتنا”.