لردِّ التحية وطلب الدعاء.. تسريب فيديو للفنان المصري هشام سليم داخل العناية المركزة يوثق أنفاسه الأخيرة

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مسرباً، للفنان المصري الراحل هشام سليم، وهو ينازع ويحاول التقاط أنفاسه الأخيرة، قبل وفاته متأثراً بسرطان الرئة.

وظهر هشام سليم بالفيديو وهو يرقد في العناية المركزة على أجهزة التنفس الصناعي، فيما يشير له ملتقط الصورة بيده.




بعد ذلك، رفع هشام سليم يدَه لردِّ التحية، والدعاء بأن يُتمّ الله شفاءه، لكن المرض كان أقوى، وتوفي يوم 22 سبتمبر/أيلول الماضي،  عن عمر يناهز 64 عاماً.

وتعد الإعلامية الكويتية مي العيدان أول من نشرت مقطع الفيديو لهشام سليم من العناية المركزة، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، وذلك على حسابها الرسمي بموقع إنستغرام.

ويعتبر هذا الفيديو هو الأول الذي يوثق معاناة سليم داخل المستشفى بعد مرور أكثر من أسبوعين على وفاته.

وفي وقت سابق، قال الدكتور ياسر عبد القادر أستاذ علاج الأورام بطب قصر العيني، إن سليم توفي بعد صراع مع مرض “سرطان الرئة”، لافتاً إلى أنه تم اكتشافه عند الفنان الراحل بالصدفة وفي مرحلة متأخرة.