تداعيات المظاهرات في إيران تتزامن مع قرب التوقيع على الاتفاق النووي

بيروت اوبزرفر

في الوقت الذي تتعامل فيه إيران مع موجة أعمال شغب مستمرة ، ولم توقع بعد على اتفاقية نووية من شأنها رفع العقوبات الغربية المفروضة عليها ، تم تداول عملتها هذا الصباح في طهران بسعر منخفض تاريخيًا يبلغ 330 ألف ريال للدولار.




ويتزامن كل هذا مع دعوة رؤساء السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية في إيران أجهزة الدولة إلى مواجهة “الفوضى” وأعمال الشغب، وشهدت عدة جامعات إيرانية تجمعات احتجاجية، تزامنا مع مظاهرات في مدن غربية عدة على خلفية وفاة الفتاة مهسا أميني على يد الشرطة.

وعقد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي اجتماعا مع رئيسي البرلمان والسلطة القضائية، حيث دعا الرؤساء الثلاثة أجهزة الدولة إلى مواجهة ما وصفوه بالفوضى وأعمال الشغب، وإلى حماية الأمن العام والممتلكات العامة في البلاد.

وأظهرت منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي تجمعات في عدد من المدن الكبرى، منها طهران وأصفهان ورشت وشيراز.

وفي منطقة بازار التجارية بطهران، هتف المتظاهرون “سنُقتل الواحد تلو الآخر إذا لم نتحد”، بينما أغلقوا في مكان آخر بالعاصمة طريقا رئيسيا بسياج من الأسلاك.

وأفاد ناشطون بأن السلطات اعتقلت العشرات من طلاب جامعة طهران السبت، كما قالت وكالة أنباء فارس إن بعض المحتجين اعتُقلوا في ساحة قرب الجامعة.