الإعلام الروسي “يعبئ” باتجاه “القنبلة النووية”.. يهددون الغرب باستخدامها إذا حاولوا هزيمة موسكو

وجّه مذيعو التلفزيون الحكومي الروسي وضيوفه تحذيراتهم للغرب من أن روسيا ستحرص على “تدمير الجميع” إذا تعرضت للحصار في الزاوية.

حيث شهد الخطاب المرتبط بالحرب في أوكرانيا تصعيداً من جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي أدلى بخطابٍ أعلن فيه الأربعاء 21 سبتمبر/أيلول، عن تعبئةٍ جزئية للروس من أجل القتال في أوكرانيا، وذلك وفق تقرير نشرته مجلة Newsweek الأمريكية، الجمعة 23 سبتمبر/أيلول 2022 .




روسيا تتحدث عن السلاح النووي

كما حذّر بوتين الغرب من أن روسيا جادةٌ حيال استخدام الأسلحة النووية في حال استمر وصول الدعم إلى أوكرانيا. واتفق الخبير العسكري إيغور كوروتشينكو مع المذيعة أولغا سكابيفا على أن روسيا ستستخدم الأسلحة النووية إذا شعرت بأنها مهددة بالدمار.

في المقابل انتشر مقطع الفيديو على نطاقٍ واسع ليسجل أكثر من 160 ألف مشاهدة، بعد أن نشرته جوليا دافيس من موقع The Daily Beast الأمريكي.

حيث كتبت جوليا مع المقطع على تويتر: “يبدو الإحباط واضحاً في وسائل الإعلام الروسية، لأن الغرب أساء فهم ما قاله بوتين، إذ كان يهدد الغرب بالضربات النووية، وليس أوكرانيا. ولهذا أرسلوا مندوبي دعايتهم حتى يقولوا للغرب: سيموت الجميع إذا قررتم حصارنا في الزاوية”.

استخدام القنبلة النووية 

في حين يقول إيغور بالفيديو: “الشيء الوحيد الذي يخشاه الغرب اليوم هو احتمالية استخدام روسيا أسلحتها النووية التكتيكية. وتحمل كلمات فلاديمير بوتين قيمةً كبيرة في هذا الصدد. ويضع الغرب هذه الكلمات في اعتباره لتحليل الظروف التي دفعت روسيا إلى استخدام هذه الحجة، حتى يتجنبوا أي سيناريوهات تعتبرها موسكو غير مقبولة. ويجب أن يفهم الغرب التالي: إذا كان هناك وجود لأسلحةٍ بعينها، فهذا يعني أن الحظر والقيود المفروضة على استخدامها يُمكن أن تُلغى في ظروف معينة”.

ثم بدأت المذيعة تدافع عن موقف روسيا في أوكرانيا، قائلةً إن بلادها لا تريد الصراع. وأضافت أولغا: “ماذا يريدون؟ يريدون أن ينتصروا على روسيا. لكن هزيمة روسيا مستحيلة دون انفجارٍ نووي. وهذا أمرٌ مفروغٌ منه. ولن نسمح بتدمير بلادنا، وإذا حاولتم تدميرنا، فسوف ندمركم معنا. ما هي خطواتنا التالية؟ قصف مراكز اتخاذ القرار؟ في كييف، أم لندن، أم واشنطن؟ أين؟”.

تابعت قائلة: “ما الذي يتعين علينا فعله لتجنب الحرب النووية؟ أم هل أصبحت حقيقةً مقررة؟ من المؤكد أنها تبدو كذلك. وستصبح الحرب النووية واقعاً إذا لم يتوقفوا. فما هدف الغرب هنا؟ إنهم يريدون النصر لأوكرانيا والهزيمة لروسيا. لكن هزيمة روسيا ستظل مستحيلةً طالما أن الاتحاد الروسي يمتلك أسلحة نووية (ولدينا أسلحة نووية بالفعل)”.

كما أردفت: “إذا تعرضنا للحصار في الزاوية، فسيطال الدمار الجميع. هل هذا ما يحاولون تحقيقه؟ لقد قالها بوتين بوضوح وإيجاز. نحن لا نهدد، ولا نريد الحرب. وسنكون أول من يوقفها. لا نريد شتاءً نووياً ولا حرباً نووية. لكننا سنضطر لتدميركم إذا رفعتم رايات تدميرنا”.