خامنئي طريح الفراش ولا يقوى على القيام والجلوس.. نيويورك تايمز: المرشد الإيراني مصاب بمرض “خطير”

قالت صحيفة New York Times الأمريكية، الجمعة 16 سبتمبر/أيلول 2022، إن المرشد الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي، قد ألغى جميع الاجتماعات والمظاهر العامة الأسبوع الماضي بعد “مرضه الخطير”، وهو الآن مستريح في الفراش تحت مراقبة فريق من الأطباء.

الصحيفة الأمريكية نقلت الخبر عن أربعة أشخاص قالت إنهم مطلعون على وضع المرشد الإيراني الصحي.




وطلب الأشخاص الأربعة، اثنان منهم في إيران بينهما شخص له علاقات وثيقة مع الحرس الثوري الإيراني، عدم الكشف عن هويته؛ لمناقشة قضية حساسة مثل صحة السيد خامنئي.

وقال المصدر المقرب إن خامنئي (83 عاماً)، خضع لعملية جراحية، الأسبوع الماضي، بسبب انسداد الأمعاء بعد أن عانى من آلام شديدة بالمعدة وارتفاع في درجة الحرارة.

بحسب المصدر، فقد خضع خامنئي للجراحة في عيادة أقيمت بمنزله ومجمع مكتبه، ويخضع للمراقبة حالياً على مدار الساعة من قبل فريق من الأطباء.

قال المصدر: “إن حالة آية الله اعتبرت حرجةً الأسبوع الماضي، لكنها تحسنت، وهو يستريح حالياً. يراقبه أطباؤه على مدار الساعة ويظلون قلقين من أنه لا يزال أضعف من أن يجلس في السرير”.

بصفته المرشد الأعلى، يتمتع خامنئي بسلطة كبيرة في إيران وسيكون الحَكم الأخير في قضايا مثل الاتفاق النووي الذي يتم التفاوض عليه حالياً مع الولايات المتحدة.

وألغى مكتب المرشد الأعلى جميع الاجتماعات الأسبوع الماضي، وكذلك اجتماعاً سنوياً مهماً مع مجلس الخبراء، الهيئة التي ستقرر بديله بمجرد وفاته، لأنه كان مريضاً جداً بحيث لا يمكنه الجلوس، وفقاً لأربعة أشخاص مطلعين على حالته الصحية.

عادةً لا تعلق إيران علناً ​​على الأخبار المتعلقة بصحة المرشد الأعلى خامنئي.