الاستخبارات الأميركية تحذّر إسرائيل: حزب الله يستعد لعمل عسكري

 

أشارت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الإثنين، إلى أنَّ الاستخبارات الأميركية حذّرت “إسرائيل” من أنّ حزب الله يستعد لعمل عسكري.
وتعليقاً على ذلك، قال قنصل إسرائيل السابق في لوس أنجلس، يكي ديان: “نحن لسنا بحاجة إلى المعلومات الأميركية، لكن ذلك جيد دائماً، لأن ثمة تعاوناً استثنائياً بين إسرائيل وأميركا”.




وأضاف ديان “أعتقد أن كل ذلك يتعلق باتفاق الغاز الذي على وشك أن يوقع الآن، ويريدون التأكد أن هذا الاتفاق سيوقع بالفعل”.

أما المعلق السياسي في “القناة 13” الإسرائيلية، حاييم رامون، فقال “بالتأكيد هناك ضغط أميركي، في المحادثة بين رئيس الحكومة لابيد وبين الرئيس بايدن، تحدثا أيضاً عن ذلك وليس عن النووي الإيراني بشكل خاص”.

وتابع: “الجانب الأميركي يريد الاتفاق جداً، وأنا أعتقد أن هذا الاتفاق هو حيوي لإسرائيل”.

من جانبها أفادت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، نقلًا عن مصدر إسرائيلي، بأنّ “المفاوضات بين إسرائيل ولبنان حول الحدود البحرية يوجد فيها تفاؤل حذر بشكل خاص”، لافتًا إلى أنه “بالنسبة لطريقة المفاوضات، يمكن أن تتعقد الأمور وقد تؤدي إلى سوء تقدير مع حزب الله”.

وزعم أنّ “استقرار لبنان ليس أمراً سيئاً بالنسبة لنا”، مشيرًا إلى “أننا سنخرج الغاز بأسرع ما يمكن من منصة كاريش، وإذا حاول حزب الله اختبارنا سيدفع ثمناً باهظاً”.

وكشف تقييم جديد صادر عن الجيش الإسرائيلي، أنه يعتقد أن هناك “احتمالات معقولة” لاندلاع مواجهة مع حزب الله، مع تصاعد التوترات وسط محادثات بوساطة أميركية بشأن نزاع بحري، وفق ما ذكرته صحيفة Times Of Israel الإسرائيلية، نقلاً عن أخبار القناة 12 الإسرائيلية.