لدفاعهم عن ترامب.. جمهوري في مجلس النواب يتهم أعضاء في حزبه بالنفاق

اتهم عضو مجلس النواب الأمريكي آدم كينزيجر أعضاء من حزبه الجمهوري “بالنفاق” لدفاعهم عن طريقة تعامل الرئيس السابق دونالد ترامب مع الوثائق السرية.

وكينزيجر أحد جمهوريين شاركا في تحقيق الكونغرس في هجوم أنصار ترامب على مبنى الكابيتول في السادس من يناير كانون الثاني 2021.




وقال كينزيجر خلال مقابلة مع شبكة (إن.بي.سي) التلفزيونية “أعضاء في حزبي أمضوا سنوات يهتفون ’احبسوها’ في إشارة إلى هيلاري كلينتون بسبب رسائل بريد إلكتروني محذوفة.. هبوا الآن للدفاع عن رجل من الواضح تماما أن الأمن القومي للولايات المتحدة لم يكن قريبا إلى قلبه.. هذا نفاق”.

وكانت وزارة العدل الأمريكية نشرت يوم الجمعة صيغة من إفادة منقحة ساعدتها في الحصول على إذن قضائي بتفتيش منزل ترامب في ولاية فلوريدا في الثامن من أغسطس آب.

وكشفت الإفادة أن سلطات إنفاذ القانون تحقق في نشاط جنائي محتمل شمل عرقلة سير العدالة بعد العثور في مسكن ترامب على وثائق سرية.
ويقول ترامب إنه لم يرتكب خطأ وإنه يتعرض لهجوم سياسي.

ووبخ ترامب وكثير من الجمهوريين على مدى سنوات هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية السابقة ومنافسة ترامب على الرئاسة في عام 2016،لاستخدامها بريدا إلكترونيا خاصا في اتصالات رسمية احتوى بعضها على معلومات سرية.

وقاد ترامب تجمعات سياسية ردد خلالها أنصاره هتافات مناهضة لهيلاري كلينتون منها “احبسوها”.