ميقاتي: المواقف التي تُليت من منبر القصر الجمهوري كشفت الأسباب الحقيقية لتعطيل تشكيل الحكومة

صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي البيان الاتي:

يعتبر دولة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي أن المواقف الجاهزة التي تليت اليوم من  منبر القصر الجمهوري كشفت، بما لا يقبل الشك، الاسباب الحقيقية لتعطيل عملية تشكيل الحكومة، وما يتم التخطيط له من قبل بعض المحيطين بفخامة رئيس الجمهورية.




إن دولة الرئيس، يستغرب استخدام منبر الرئاسة، المفترض أن يكون فوق الاعتبارات الطائفية، لاطلاق مواقف تؤجج الاوضاع بدل أن تشكل كلمة سواء لجمع اللبنانيين.

وفي كل الاحوال، يتابع دولته، أن ما قيل لن يكون باي شكل من الاشكال معطّلا لمواصلة مسعاه لتشكيل الحكومة الجديدة، وهو ينتظر مجددا ان يستكمل مع  فخامة رئيس الجمهورية مناقشة التشكيلة التي قدمها في 29 حزيران الفائت.

ولاحقا، رئاسة الجمهورية ما كانت يوما لطرف لبناني دون الآخررد المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية على البيان الذي صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي حول التصريح الذي ادلى به رئيس الرابطة المارونية السفير خليل كرم قبل ظهر اليوم الخميس في قصر بعبدا.

وجاء في بيان الرئاسة: “إننا مع” استغرابنا” لما ورد في تعليق رئيس الحكومة، نسأله عن أي كلام ورد في التصريح يستوجب “استغرابه”، علّنا نشترك معه في رفضه. اما القول باستخدام منبر الرئاسة “المفترض أن يكون فوق الاعتبارات الطائفية”، فهو قول “مستغرب” أيضا لان رئاسة الجمهورية ما كانت يوما لطرف لبناني دون الآخر بل دافعت عن حقوق جميع اللبنانيين من دون استثناء، في وقت كانت ردود الفعل الطائفية والمذهبية تصدر من مواقع رسمية أخرى. ولعل مواقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في مسألة تشكيل الحكومة تعكس هذا التوجه الداعي دائماً إلى تحقيق الشراكة الوطنية والمحافظة على الميثاقية”.