مارك ضو: نواب التغيير ليسوا مع مرشح مواجهة لرئاسة الجمهورية

لفت النائب مارك ضو الى انه “في خلال الـ 90 يومًا حضور نوابنا في مجلس النواب والتنسيق اثناء الجلسة التشريعية كان ممتازا وخصوصًا عندما انتقلنا إلى اللجان فقد فضحنا تسويات كبيرة”.

وشدد ضو في خلال حديث عبر “تلفزيون لبنان” على ان معركة الإهراءات لما كانت لولا نواب التغيير.




وأكد ردا على سؤال ان نواب التغيير ليسوا حزبا بمنهجية واحدة.

وقال: “من المؤسف جدا أن يكون نوابا متهمون بجريمة العصر يناقشون باستقلالية القضاء”، واضعا اللوم على الرئيس بري وكتلته”.

ودعا ضو الى تفاهم سياسي جامع من دون إصطفافات عمودية، مشيرا الى ان دور نواب التغيير من خارج الإصطفافات طرح مبادرة تحدد رؤية معينة يتم تبنيها من المرشحين للرئاسة أو من العهد.

اضاف: “نحن نتطلع إلى مبادرة سياسية من مفهومنا لدور الرئاسة للوصول إلى مجموعة أسماء نطرحها”.

وإذ اعتبر ضو انه من حق رئيس حزب القوات أن يترشح لرئاسة الجمهورية، جزم ان نواب التغيير ليسوا مع مرشح مواجهة، ومردفا: “أن نطرح رؤساء أقوياء أمر لا يفيد”.

وتابع: “كان أفضل البقاء في الفراغ من وصول الرئيس عون إلى رئاسة الجمهورية”.