مصدر خاص لبيروت أوبزرفر: استمرار الخلاف بين حماس والجهاد

خاص – بيروت أوبزرفر

أوضحت مصادر فلسطينية محسوبة على حركة فتح أن حركة حماس اعتقلت جنديين من حركة الجهاد الإسلامي قاما بوضع صواريخ لإطلاقها.




وقال مصدر فلسطيني لبيروت أوبزرفر أن حركة حماس قامت بهذه الخطوة في إطار سعيها للحفاظ على الهدنة من أجل تهدئة الأوضاع بغزة والتوقف عن الأزمة الاقتصادية التي تسببت فيها الحرب بين حركة الجهاد الإسلامي وإسرائيل.

وأضاف هذا المصدر أن حركة حماس غاضبة من الجهاد الإسلامي الذي خرج لمواجهة مع إسرائيل دون التشاور أو التنسيق مع حكومة يحيى السنوار، موضحا أن يحيى السنوار أعلن أنه لن يسمح بأي مغامرة جديدة من شأنها المس بإنجازات المقاومة في غزة.

وأشار هذا المصدر أيضا أنهم وفي حركة حماس يؤكدون أنهم لم يشاركوا في المعارك بغزة كي لا يمسوا بالاستقرار الاقتصادي والنمو الآخذ بالنشاط في قطاع غزة، وهذا هو السبب غطى على توسل الجهاد الإسلامي لدى حماس بالتدخل والمساعدة وقال مصدر في حركة المقاومة الإسلامية أن حماس تفكر باستراتيجية عليا وليس انتقامية أو آنية وأن أي مواجهة الآن قد تؤدي الى انهيار كل ما تبنيه حماس في غزة من أجل استقرار البلد.

من جهة أخرى أعربت اوساط عربية ارتياحها من فشل الجهاد الإسلامي في معركته التي يخوضها باسم إيران واعتبروا ذلك خسارة لطهران ولذراع من أذرع الحرس الثوري الإيراني في المنطقة.

من جهة أخرى تتهم حركة الجهاد حماس بالتآمر والتواطؤ والتقاعس في المعركة مع العدو الاسرائيلي وتحملها مسؤولية مقتل قادتها في غزة، أما حماس من جهتها فتنفي هذه الادعاءات وتؤكد حرصها على سلامة ووحدة غزة.