مخزومي وبدر والحوت بحثوا في أوضاع الطائفة السنية والأزمات المعيشية

 

اجتمع نواب بيروت، فؤاد مخزومي ونبيل بدر وعماد الحوت في دارة مخزومي حيث تم مناقشة آخر المستجدات على الساحة المحلية عمومًا والبيروتية خصوصًا في ظل الأزمات المعيشية والاقتصادية التي يمرّ بها لبنان والعاصمة بيروت، من أزمة مياه وكهرباء ونفايات وغيرها.




وعرض النواب بحسب بيان، “أوضاع الطائفة السنية التي بات من الضروري أن تستعيد دورها الأساسي الذي لطالما تميزت به في الحفاظ على وحدة لبنان”، معوّلين على دور دار الفتوى في “جمع شمل النواب السنة انطلاقًا من ثوابت السيادة والإصلاح”.

واتفق المجتمعون على “عقد لقاء أسبوعي للتنسيق والعمل من أجل تحصين وضع الطائفة وإيجاد حلول للأزمات المتلاحقة التي تعصف بالبلد، بالإضافة إلى تكثيف الجهود والمساعي داخل الندوة البرلمانية من أجل وضع مشاريع قوانين وإقرارها لتأمين مصلحة المواطنين بعامةً والعاصمة وأهلها بخاصة ولإعادة الدور الريادي والتنموي للعاصمة كما عهدناها دائمًا”.