السفينة رازوني سافرت من أوكرانيا إلى لبنان بشحنة حبوب

إلغاء بيع شحنة الحبوب الأوكرانية إلى لبنان

ألغي عقد بيع أول شحنة حبوب صدّرتها أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي، بسبب التأخير في تسليمها للبنان، حسبما أعلنت السفارة الأوكرانية في بيروت.

وكانت سفينة الشحن رازوني التي ترفع علم سيراليون قد غادرت ميناء أوديسا الأوكراني على البحر الأسود في أول أغسطس محمّلة بـ26 ألف طن من الذرة، وكان من المفترض أن تصل إلى مرفأ طرابلس في لبنان الأحد الماضي.




وأوضحت السفارة الأوكرانية، مساء الثلاثاء، في بيان نُشر قبيل منتصف الليل، أنّ تأخّر تسليم الشحنة خمسة أشهر “دفع الشاري والبائع إلى الاتفاق على إلغاء الطلبية”.

وأشارت إلى أنّ البائع يدرس “طلبات أخرى لشراء الحبوب”.

وكان قد جرى تفتيش رازوني الأسبوع الماضي في إسطنبول من قبل خبراء أتراك وروس.

وهي حالياً متوقّفة في مرسين في جنوب تركيا وفق موقع تتبّع حركة الملاحة البحرية. ووقّعت روسيا وأوكرانيا في 22 يوليو على اتفاقيَتين منفصلتَين، برعاية تركيا والأمم المتحدة، تسمحان بتصدير الحبوب الأوكرانية رغم الحرب، والمنتجات الزراعية الروسية رغم العقوبات الغربية. وغادرت ثلاث سفن تحمل الذرة الموانئ الأوكرانية الجمعة، متجهة إلى إيرلندا وانكلترا وتركيا، وفقاً لوزارة الدفاع التركية.

ووصلت الاثنين أول سفينة إلى وجهتها النهائية في تركيا. غادرت ثماني سفن الموانئ الأوكرانية منذ توقيع الاتفاق، حسبما أعلنت السلطات الأوكرانية، التي أشارت إلى أنه من المتوقع الوصول إلى معدّل ثلاث إلى خمس سفن يومياً في الأسبوعين المقبلين.