رئيسة مجلس النواب الأمريكي تصل إلى تايوان والصين تتوعد بـ”أعمال عسكرية محددة الهدف” ردا على الزيارة

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لدى وصولها إلى تايوان الثلاثاء أن زيارتها المثيرة للجدل تظهر التزام واشنطن القوي حيال الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها الصين جزءا من أراضيها.

وقالت بيلوسي في بيان بعيد وصول طائرتها إن “زيارة وفد الكونغرس لتايوان تكرس التزام أمريكا الثابت بدعم الديمقراطية النابضة في تايوان”. وأكدت بيلوسي وهي أرفع مسؤول أمريكي منتخب يزور تايوان في 25 عاما، إن زيارتها لا تتعارض “بأي شكل” مع السياسات الأمريكية التي تعترف بـ”صين واحدة” ولم تعترف رسميا بتايوان كدولة مستقلة.




الصين تتوعد بـ”أعمال عسكرية محددة الهدف” ردا على الزيارة

توعدت الصين الثلاثاء بشن “أعمال عسكرية محددة الهدف” ردا على زيارة بيلوسي إلى تايوان، وسط تصاعد التوتر بين واشنطن وبكين.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية وو تسيان في بيان استنكر فيه الزيارة إن “جيش التحرير الشعبي الصيني في حالة تأهب قصوى وسيشن عمليات عسكرية محددة الهدف للرد على ذلك، وللدفاع بحزم عن السيادة الوطنية ووحدة الأراضي، وإحباط التدخل الخارجي ومحاولات استقلال تايوان الانفصالية”.

من جهتها، أدانت وزارة الخارجية الصينية اليوم الثلاثاء زيارة بيلوسي إلى تايوان قائلة إنها تضر بشكل خطير بالسلام والاستقرار في مضيق تايوان.

وقالت الوزارة في بيان صدر عقب وصول بيلوسي إلى تايبه اليوم الثلاثاء إن زيارة المسؤولة الأمريكية تؤثر بشدة على الأسس السياسية للعلاقات الصينية الأمريكية. وأضافت أنها قدمت احتجاجا شديدا إلى الولايات المتحدة.

وفي وقت سابق عبرت مقاتلات صينية مضيق تايوان، حسبما أفاد التلفزيون الرسمي الصيني مساء اليوم، قبيل وصول زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي للجزيرة.

وأفادت قناة “سي جي تي إن” CGTN التلفزيونية الرسمية أن “مقاتلات صينية من طراز Su-35 تعبر مضيق تايوان”، من دون الكشف عن تفاصيل أخرى.

وتعتبر الصين تايوان، التي تتمتع بحكم ذاتي، جزءا من أراضيها، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في وقت سابق هذا الأسبوع إن أي زيارة تقوم بها بيلوسي لتايوان ستكون “تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية للصين” وحذر من أن “الجيش الشعبي لتحرير الصين لن يقف مكتوف الأيدي أبدا”.