بابا الفاتيكان يقول إنه لا يستبعد الاستقالة

قال بابا الفاتيكان فرنسيس إنه لا يستبعد الاستقالة، من منصب رئيس الكنيسة الكاثوليكية.

وأضاف البابا (85 عاما) للصحافيين، بينما كان عائدا إلى روما مساء أمس الجمعة، قادما من زيارته لكندا “الباب مفتوح.إنه خيار عادي للغاية” وأضاف البابا ، الذي يحمل الجنسية الأرجنتينية إنه لا يفكر في الاستقالة الآن، لكن هذا لا يعني أنه لا يمكنه أن يبدأ في ذلك بعد الغد”.




وتحدث البابا أيضا عن حالته الصحية، قائلا إنه في الأيام الستة الماضية، كان بالكاد يستطيع أن يخطو بضع خطوات ويجلس على كرسي متحرك معظم الوقت. ويعاني البابا من إصابة في الركبة.

وأضاف “لا أعتقد أنه يمكنني أن استمر بنفس إيقاع السفر، كما كنت من قبل”.

وأضاف أنه لا يمكن حل مشكلة ركبته إلا بالجراحة، لكن فرنسيس لا يرغب في الخضوع لجراحة مرة أخرى، بعد الجراحة السابقة التي خضع لها لعلاج مشاكل في القولون قبل أكثر من عام بقليل.

وأضاف أنه لا يزال يرغب في السفر. وربما يتعين التخطيط لرحلاته على نطاق أضيق قليلا.