ميقاتي: نعمل على وقف الانهيار

 

اشار رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي الى اننا “نعمل على وقف الانهيار، ونحتاج إلى معالجة الكثير من القضايا الاجتماعية وترتيب الأمور المعيشية والرواتب لكي نبدأ في عملية الانقاذ وننطلق بلبنان من جديد”.




وشدد على “ضرورة تكاتف جهود أبناء طرابلس وتضامنهم للنهوض بالمدينة والعمل على تسويقها سياحيا، في ظل هذا الانتعاش السياحي الذي يشهده لبنان بجهود وزير السياحة وليد نصار”، مثنيا على “مبادرة رئيس مجلس إدارة شركة الصمد للاستثمار السياحي مصطفى الصمد في إقامة شهر سياحي كامل في طرابلس”.

كلام ميقاتي جاء خلال رعايته حفل إطلاق حملة “أهلا بهالطلة” السياحية في طرابلس، والتي تنظمها شركة “الصمد للاستثمار السياحي” في مطعم “الحاج علي”، بحضور وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال وليد نصار ونقيب أصحاب المطاعم والباتيسيري طوني الرامي وعدد من أصحاب المؤسسات السياحية ومسؤولي القطاعات الإنتاجية في طرابلس.

وعبّر ميقاتي عن “سعادته بلقائه مع هذه الوجوه الطرابلسية”، لافتا إلى أن “المشكلات التي نواجهها هي نتيجة تراكمات طويلة، وقد أمسكنا الجمرة بيدنا من أجل الانقاذ”.

وقال: “تسلّمنا المسؤولية والبلد في حال إفلاس كاملة، وما نقوم به اليوم هو تحويل البلد من الافلاس الى التعثر، عسى أن نوقف الانهيار لكي ننتقل من ضفة إلى ضفة، ونحن نعلم الأزمات الموجودة، ونعلم ماذا فعل التضخم الحاصل على كل الصعد، فضلا عن الصراعات السياسية التي تمنع الكثير من الحلول”.

ودعا ميقاتي “أبناء طرابلس الى رفع شعار: لا ترثي نفسك لكي لا يرثيك من حولك”، لافتا إلى أن “كل المناطق تعاني أوضاعا صعبة”، مشيدا ب”رؤية وزير السياحة الذي وجد أن القطاع السياحي يمكن أن يكون المنقذ كونه ينطلق من الحس اللبناني الذي يعتمد على الخدمات ويعرف كيف يطور ويعمل، خصوصا أننا بلد صناعة خدمات”.

أضاف: “سبب لقاءنا اليوم هو أن الأخ مصطفى الصمد، بادر الى تنظيم شهر سياحي كامل في طرابلس، ونحن سنكون الى جانبه. واليوم، أنتم موجودون هنا. وفي الاسبوع المقبل، ستكون هناك مجموعة من الصحافيين من كل لبنان ستأتي إلى طرابلس للاطلاع على ما تختزنه من جماليات ومن معالم أثرية وتاريخية، فهذه المدينة نريد الاهتمام بها، فلا أحد يهتم بمدينتنا إذا لم نهتم بها نحن. لذلك، علينا أن نكون دائما متكاتفين، وجنبا الى جنب، وأن تتضافر الجهود لنتعاون دائما على البناء”.