سفينة سورية تحمل حبوبا مسروقة من أوكرانيا ترسو في لبنان والسفير الأوكراني يحذّر

رست سفينة سورية واقعة تحت طائلة عقوبات أمريكية في ميناء طرابلس بشمال لبنان على متنها حمولة شعير وطحين قالت السفارة الأوكرانية في بيروت، اليوم الخميس، إن روسيا سرقتها من مخازن أوكرانية.

ووصلت السفينة لاودسيا إلى طرابلس، أمس الأربعاء، بحسب موقع مارين ترافيك لبيانات الشحن البحري.




وقالت السفارة “أبحرت السفينة من ميناء في شبه جزيرة القرم مغلق أمام الشحن الدولي وتحمل خمسة آلاف طن من الشعير ومثلها من الطحين نشتبه بأنها مأخوذة من مخازن أوكرانية”.

وأوضح البيان “هذه هي المرة الأولى التي تصل فيها شحنات حبوب ودقيق مسروقة إلى لبنان”.

وقالت السفارة لرويترز إن السفير الأوكراني إيهور أوستاش التقى بالرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس، لبحث موضوع الشحنة وقال له إن شراء سلع أوكرانية مسروقة من شأنه أن “يضر بالعلاقات الثنائية” بين كييف وبيروت.

وأكد مسؤول لبناني أن القضية أُثيرت خلال اجتماع مع عون اليوم، مشيرا إلى مخاوف عامة لأوكرانيا من أن تحاول روسيا بيع قمح أوكراني مسروق لمجموعة دول بينها لبنان.

ولم يرد مدير ميناء طرابلس بعد على طلب للتعليق.

والسفينة لاودسيا واحدة من ثلاث سفن مملوكة للمديرية العامة للموانئ السورية تقول أوكرانيا إنها تنقل قمحا مسروقا من مخازن في الأراضي الأوكرانية التي استولت عليها روسيا في الآونة الأخيرة.

ونفت روسيا قبل ذلك المزاعم القائلة بأنها تسرق حبوبا أوكرانية.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات على السفن الثلاث منذ عام 2015.