الملف اللبنانيّ على طاولة ماكرون وابن سلمان الليلة

قال مسوؤل في القصر الرئاسي الفرنسي الإيليزيه إنّ الرئيس #إيمانويل ماكرون، خلال عشاء العمل الذي سيقيمه لولي العهد السعودي الأمير #محمد بن سلمان هذا المساء، سيسعى معه إلى تعزيز آليّة الدعم للشعب ال#لبناني التي كانا قد اتّفقا معاً على تأسيسها في كانون الأول الماضي، حين زار ماكرون ولي العهد في جدّة.

وأكّد المسوؤل ردّاً على سؤال “النهار” في لقاء مع صحافيين قبل العشاء، أنّ ماكرون يسعى إلى المزيد من الدعم لقطاع الصحة والتربية. وأضاف أنّ الرئيس سيغتنم الفرصة للتذكير بما تنتظره #فرنسا من السلطات اللبنانيّة من إصلاحات، كما سيذكّر بالاهتمام الذي توليه فرنسا للانتخاب الرئاسي اللبناني.




إلى ذلك قال المسوؤل للصحافيين خلال عرضه لعشاء العمل الذي سيبدأ في غضون ساعات في قصر الإيليزيه إنّ هذه الزيارة ستتناول أيضاً قطاع الطاقة النفط والغاز على ضوء احتياجات الاتحاد الاوروبي نتيجة حرب روسيا في أوكرانيا، وإنّ الرئيس الفرنسي سيستطلع من ولي العهد السعودي التطورات على هذا الصعيد، علماً أنّ #السعودية هي عضو في مجموعة أوبك +.

وتابع أنّه سيناقش أيضاً موضوع مكافحة الإرهاب وأزمات المنطقة الملف النووي الإيراني واليمن ومتابعة مؤتمر بغداد 1 من أجل تخفيف توترات المنطقة، واحتمال تنظيم مؤتمر بغداد 2. كما أكّد المسوؤل في الرئاسة أنّ ماكرون سيناقش مع ضيفه الوضع السوري، خصوصاً أنّ موقفَي فرنسا والسعودية قريبَين جدّاً من هذا الملف.

وأكّد المسوؤل الرئاسي أنّ الرئيس الفرنسي سيتكلم مع ضيفه السعودي عن حقوق الإنسان.

النهار