دوائر إعلامية ترصد تصاعد الحرب النفسية بين إسرائيل وحماس

بيروت أوبزرفر

رصدت تقارير صحفية غربية وجود الكثير من الشكاوى من العديد من سكان غزة ، وهي الشكاوى التي تطالب حركة حماس بضرورةالحفاظ على الاستقرار الأمني حتى تستمر إسرائيل في تقديم تصاريح العمل للمواطنين بعد إلغائها بسبب التصعيد الأمني. يحدث ذلكخلال موجة من حالات الانتحار بسبب الوضع الاقتصادي السيئ في قطاع غزة.




من ناحية أخرى عرض التليفزيون البريطاني منذ قليل تصريحات الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم تعليقا على الصور والمعلومات التيبثّها جيش الاحتلال عن وجود أسلحة في مناطق مدنية في قطاع غزة هي محض أكاذيب وافتراء. وقال التليفزيون في تقرير له إن قاسمأشار إلى أن نشر الاحتلال لهذه الصور تعبير عن أزمته الحقيقية التي يواجهها أمام مؤسسات حقوق الإنسان والجهات الدولية.

وأضاف أن بعض المشاهد التي نشرها جيش الاحتلال هي لأماكن ارتكب الاحتلال فيها مجازر ضد المدنيين في معركةسيف القدس،وهي مرفوعة الآن أمام جهات قانونية دولية لملاحقة مجرمي الحرب. وأشار الناطق باسم حماس، إلى أن جيش الاحتلال هو أكثر جيوشالعالم إنشاء للقواعد عسكرية في المدن السكنية.

وكان الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي قد نشر على حسابه عبر تويتر، صور وفيديوهات يزعم أنها أماكن تستخدمها المقاومةالفلسطينية في قطاع غزة