خالد زكي يصدم الجمهور: “مش معايا ثمن العلاج وخايف أموت مديون”

بعد فترة من الغياب الفني، خرج الفنان المصري خالد زكي، عن صمته ليكشف تفاصيل الضائقة المالية التي مر بها بسبب تجاهل المنتجين له في الآونة الأخيرة.

أعرب الفنان المصري، عن استيائه من الأوضاع الحالية الخاصة بالفنانين المصريين كبار السن؛ لافتًا إلى تجاهل المنتجين له ولأبناء جيله، وعدم تقديرهم ماديًا وأدبيًا.




كما صرح زكي بضرورة التدخل لإنقاذ الفنانين من الإفلاس عند الموت مؤكدًا على ضرورة وجود تكريم له ولأبناء جيله خصوصًا أنهم أصبحوا في نهاية عمرهم.

وتابع الفنان المصري خلال لقائه في أحدى البرامج المصرية “منجيش خلاص منلاقيش فلوس حتى نتعالج بيها .. رسالة للسادة المسؤولين أنا بتمنى يصل رأيي ويهتم بجيلنا، الجيل الكبير في السن وفنيا يستفاد بيه وماديا يكرم وللمرة الأخيرة حتى لا ينتهي عمره ومفيش في جيبه مليم يتعالج بيه”.

وأشار خالد زكي إلى أنه لم يفصح عن تفاصيل أزمته المادية من قبل، بسبب الحفاظ على مظهره ولكنه لا يمتلك رصيدا في البنك وكثيرا ما كان يتعرض لأزمات مادية منها أنه كان قد اضطر لبيع سيارته في عام 2011 بسبب الظروف المادية.

واخنتم زكي حديثه قائلًا: “أنا لحد دلوقتي بركب عربية مراتي، مش قادر أجيب عربية .. بفكر إن الفلوس اللي ممكن أجيب بيها عربية أقدر اصرفها في الأكل والالتزامات .. وبحس بقهر من جوايا على الأحوال المادية بالنسبة لجيلنا ومش عايز أموت مديون ومش معايا تمن العلاج.”