بو صعب: النواب يتقاضون رواتبهم وفق سعر صرف الـ1500 ليرة

 

ترأس رئيس مجلس النواب نبيه برّي أمس في مقرّ الرئاسة الثانية في عين التينة، اجتماعاً لهيئة مكتب المجلس في حضور نائب رئيس المجلس إلياس بو صعب والنواب آلان عون ، كريم كبارة ، هاغوب بقرادونيان ، ميشال موسى ، هادي أبو الحسن والأمين العام لمجلس النواب عدنان ضاهر.




وبعد الاجتماع، قال بو صعب «درسنا جدول الأعمال الذي من المفترض أن يكون أمام الهيئة العامّة في الجلسة القمقبلة وارتأى دولة الرئيس أن تُحدّد جلسة أوائل الأسبوع المقبل، لأن هناك عدداً من القوانين ومشاريع القوانين ما زالت قيد الدرس لكنها وصلت إلى خواتيمها وبالتالي سيكون اجتماع للهيئة العامّة الأسبوع المقبل وسيكون هناك جلسة للجان المشتركة يوم الخميس سيُطرح عليها بعض القوانين كي تكون منجزة وتطرح على الجلسة العامّة».

ورداً على سؤال أكد «أن النواب يتقاضون معاشاتهم على سعر الصرف 1500 ليرة كما سائر موظفي القطاع العام».

 

وأوضح رداً على سؤال آخر «أن جدول أعمال الجلسة العامّة سيتضمن قوانين تُلامس قضايا الناس مباشرةً بدءاً من موضوع القمح إلى الرواتب ومواضيع أخرى تُدرس خصوصاً موضوع السرية المصرفية الذي هو قيد الإنجاز إمّا اليوم أو خلال اليومين المقبلين»، مؤكداً أن «ما يحصل من تشريع هو ضروري جداً للمواطن وللأزمة التي نمرّ بها وأيضا على الجدول تأمين الاعتمادات اللازمة لدفع الرواتب أمّا الأمور الإصلاحية الأخرى منها ما هو يُدرس في لجنة المال وبعضها في اللجان المشتركة والبعض الآخر في الموازنة وهناك جزء متعلق بالحكومة كي نستطيع أن نُنجز الموازنة في وقت سريع. ونتمنى أن يُحلّ هذا الأمر في وقت سريع كي نستطيع إنجاز الموازنة».

وعن قانون الكابيتال كونترول، قال بو صعب «هذا المشروع لم أطّلع عليه ولكن ما من أحد من السياسيين في لبنان إلاّ ويؤكد عدم المساس بودائع المواطنين وليس بالضرورة أن قانون «الكابيتال» هو لنسف خطة التعافي التي تحتاج إلى بعض «الشدشدة». «الخطة باتت واضحة منذ أن حضر رئيس الحكومة ونائب رئيس الحكومة إلى المجلس النيابي».