الكادر التعليمي في “اللبنانية” ينهار

أشارت عضو مجلس المندوبين في الجامعة اللبنانية الدكتورة نايلة ابي نادر، إلى أن “الإضراب رُفع في أيار لأن الحكومة ذهبت إلى تصريف الأعمال”، مضيفةً: “الإضراب اليوم سببه الانهيار السريع والكبير”.

وأضافت في حديثٍ إذاعيّ: “الطلاب أولويتنا ولكن الكادر التعليمي ينهار”. وتابعت: “تجويع الناس ليس الحل، والأساتذة لم يتوقّفوا عن التعليم حتى في خلال كورونا”.




وشدّدت على أنّ “صرخة الكرامة هي الأقوى، ولا يمكننا فعل أكثر ممّا نقوم به، ولسنا ضد الطلاب… قضيتنا قضية وطن وعلى الطلاب والأهالي الوقوف إلى جانبنا”.