رعد: نحن الشعب اللبناني أسياد هذا البلد ونحن الذين نرسم سياساته

ضمن فاعليات ” الاربعون ربيعا” وتخليدا لملحمة اقتحام موقع الدبشة الاسرائيلي عام 1994 ، نظم حزب الله مراسم رفع ” الراية الكبرى لحزب الله” في الموقع باحتفال حضره رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، محافظ النبطية الدكتور حسن فقيه، مسؤول المنطقة الثانية في حزب الله علي ضعون ، مسؤول الانشطة الاعلامية المركزي في حزب الله الشيخ علي ضاهرـ رؤوساء بلديات النبطية الدكتور احمد كحيل، النبطية الفوقا ياسر غندور، كفرتبنيت فؤاد ياسين، امام بلدة كفررمان الشيخ غالب ضاهر، وشخصيات وفاعليات ومخاتير ومواطنين.

بعد النشيد الوطني ونشيد حزب الله، القى رعد كلمة قال فيها: في موقع الدبشة وفي مسار الأربعين ربيعا نستحضر كلّ أبطالنا المجاهدين ونستحضر صورهم وتضحياتهم ونستحضر عهدنا لقائدهم ولسيدهم الذي ندعو الله أن يحفظه ويطيل عمره ليحقق آمال كلّ المقاومين الشرفاء وكل أبناء شهدائنا ومجاهدينا وعوائلهم وكل أبناء أهلنا، أهل التضحية و الصبر والصمود والوفاء، عهدنا لكلّ أبناء المقاومة وأهلها ولكل اللبنانيين الشّرفاء أن نتمسك بخيار المقاومة لنحفظ سيادتنا في بلدنا.




وأكد رعد: نحنُ الشّعبُ اللبناني أسيادُ هذا البلدْ ونحن الذين نرسمُ سياساتِهِ وفقَ مصالحِ أبنائنا وأجيالِنا المقبلةْ وليس وفقَ البرامجِ التي تعدُّها الغرفُ السوداء ..

وختم قائلًا: سيكتشف هؤلاء أنّ الرّهان على العدوّ الإسرائيلي بإخضاع منطقتنا هو رهان عابث لا طائل منه وأنّ العدوّ الإسرائيلي لا مكان له في منطقتنا وهذا ما سيكون نتيجة فعل شعوب هذه المنطقى بدءًا من الشعب الفلسطيني المقاوم في الداخل وصولًا إلى كلّ الشّعوب المقاومة في منطقتنا.