الفنان محمد فؤاد ينهار باكياً على الهواء.. يأمل العثور على رفات شقيقه المفقود في إسرائيل (فيديو)

انهار الفنان المصري محمد فؤاد باكياً عندما تذكر شقيقه الشهيد إبراهيم فؤاد الذي رحل في حرب يونيو/حزيران 1967، وذلك في مداخلة هاتفية مع إحدى الفضائيات المصرية، مساء الجمعة 15 يوليو/تموز 2022.

إذ أعطى الكشف مؤخراً عن مقبرة جماعية لجنود مصريين في إسرائيل، أملاً جديداً للفنان المصري بالعثور على رفات شقيقه المفقود في الحرب.




وتحدث فؤاد عن معاناة والديه في البحث عن أي معلومات ترشد إلى مكان شقيقه المفقود “إبراهيم”، وقال: “أنا رأيت معاناة رهيبة عاشها والداي الحاج فؤاد، الله يرحمه، كان أي خبر ينزل في أي مكان إن حد رجع من الأَسْر يروح يدوّر، شقى (شقاء) ما بعده شقى، الأصعب من خبر الشهيد هو أنه يكون مفقود، دي متعبة أوي”.

وتابع فؤاد: “تعب الوالد والوالدة رهيب، سنين طويلة من البحث والمعاناة، يمكن 20 سنة على ما بدأ الموضوع يهدأ بعد ما فقدوا الأمل في رجوعه”.

الفنان محمد فؤاد باكيا: أبويا وامي فضلوا يدوروا على قبر اخويا الشهيد سنين ولحد وفاته

1

وواصل فؤاد حديثه: “أبويا كان بيروح سيناء يسأل عند البدو، وفي كل مكان في مصر يسمع أن حد رجع فيه أو جثث أسرى رجعت كان يروح يسأل، فضل يدوّر على عظم ابنه لآخر لحظة في عمره”.

واختتم فؤاد كلامه باكياً: “هأموت وأنا بالوجع ده. إحنا عائلة كاملة تعيش على أمل أنه في يوم من الأيام نعرف قبر أخويا فين”.

ولم تتمكن أسرة الفنان المصري من العثور على قبر ابنها المفقود حتى اليوم، كما يأمل فؤاد بأن يكون جثمانه ضمن جنود المجزرة الإسرائيلية التي وقعت للجنود المصريين التي أزيح عنها الستار مؤخراً، مطالباً الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالمساعدة ومعرفة ما إذا كان شقيقه ضمن الجنود المدفونين بتلك المقبرة الجماعية.
حرق 20 جندياً مصرياً

وقد كشفت وسائل الإعلام العبرية مؤخراً، أن ما لا يقل عن 20 جندياً مصرياً أُحرقوا أحياء ودُفنوا في مقبرة جماعية مجهولة تُقام عليها الآن حديقة عامة في إسرائيل.

على أثر ذلك، أعلنت الخارجية المصرية أنها كلفت سفارتها في تل أبيب بالتواصل مع السلطات الإسرائيلية لتقصي حقيقة ما يتم تداوله إعلامياً والمطالبة بتحقيق لاستيضاح مدى مصداقية هذه المعلومات، ومطالبة إسرائيل بـ”إفادة السلطات المصرية بشكل عاجل بالتفاصيل ذات الصلة”.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد إنه ناقش مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ما تم الكشف عنه من وجود مقبرة جماعية قرب القدس المحتلة لجنود مصريين قُتلوا خلال حرب 1967.

بينما قالت الرئاسة المصرية في بيان إن لابيد أكد للسيسي خلال اتصال هاتفي أن الجانب الإسرائيلي سيتعامل مع هذه القضية “بكل إيجابية وشفافية”، مشيراً إلى التواصل والتنسيق مع السلطات المصرية بشأن مستجدات التحقيق بغية الوصول إلى الحقيقة.