رغم تمسك “الشياطين الحمر”.. رونالدو مصر على مغادرة مانشستر يونايتد

ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، لا يزال مصرا على مغادرة “مسرح الأحلام” رغم تمسك الإدارة الفنية لنادي مانشستر يونايتد به، وذلك عقب قدوم مدرب جديد للنادي.

وبحسب الصحيفة، فإن السبب الرئيسي لرغبة “صاروخ ماديرا” في الرحيل عن “الشياطين الحمر” مرده إلى رغبته الجارفة في اللعب بدوري أبطال أوروبا، وهو أمر لا يستطيع تحقيقه مع “المانيو” خلال هذا الموسم.




وكان رونالدو، البالغ من العمر 37 عاما، قد انضم إلى مانشستر يونايتد في الموسم الماضي، قادما من يوفنتوس الإيطالي، في عقد يمتد لعامين، ولكن فشل المارد الأحمر في حجز مقعد مؤهل للعب في “أمجد البطولات الأوروبية”، جعل نجم ريال مدريد الأسبق غير راض في إكمال عقده مع “الشياطين”.

وكان المدرب الجديد للفريق، الهولندي إريك تن هاغ قد أكد يوم الاثنين، أن كريستيانو رونالدو “ليس للبيع”، في خضم شائعات عن رحيل النجم البرتغالي غذّاها تغيّبه عن جولة لـ”الشياطين الحمر” في تايلاند.

ولم يسافر الفائز خمس مرات بالكرة الذهبية مع زملائه في الفريق الجمعة بسبب “مشكلة عائلية” بحسب ناديه، لكن الصحافة الإنجليزية تتحدث منذ أسابيع عن رغبته في الانتقال هذا الصيف.

وأوضح تن هاغ الذي يبدأ مهماته مع يونايتد الموسم المقبل “لقد تحدثت مع كريستيانو قبل التطرّق إلى هذه المسألة (رحيله). خضنا نقاشاً جيداً للغاية”.

تجدر الإشارة إلى مانشستر يونايتد كان قد حقق فوزا كبيرا على ليفربول بأربعة أهداف مقابل لاشيء خلال المباراة التي جمعتهما أمس في بانكوك ضمن استعدادات الفريقين للموسم القادم.