حماس وأضرار الإساءة لزيارة الرئيس بايدن

بيروت أوبزرفر

قالت مصادر فلسطينية لبيروت أوبزرفر أن حركة في قطاع غزة وجهت انتقادات لا طائل منها للرئيس بايدن ، مشيرة إلى إن هناك بعض الأشخاص في حماس ينتقدون الحركة لأن حماس لا تريد المشاركة في زيارة بايدن والتأثير لصالح الجمهور الفلسطيني، وترى حماس في هذه الزيارة فشلًا في خطتها في أن يكون لها دور مهم على الساحة الدولية.




وقالت بعض من المصادر السياسية إلى دقة هذه الزيارة خاصة مع الظروف والملفات التي تسيطر عليها ن حيث من المتوقع أن يطغى على زيارة بايدن للفلسطينيين عدم الرضا عن الطريقة الطريقة التي فشلت بها الولايات المتحدة حتى الآن في اتخاذ موقف حازم بشأن التحقيقات في مقتل الصحفية الأمريكية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة التي قُتلت في 11 أيار/مايو أثناء تغطيتها مداهمة إسرائيلية بالضفة الغربية.

وقد نشرت عائلة أبو عاقلة رسالة مفتوحة إلى جو بايدن أعربت فيها عن خيبة أملها، ودعته إلى المساعدة في إرساء المساءلة والعدالة لابنتهم، فضلًا عن دعوته للقاء أفراد أسرتها خلال زيارته للمنطقة.

جدير بالذكر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس رحب في وقت سابق بزيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى فلسطين ، معربًا عن أمله بأن تترجم هذه الزيارة بتحقيق ما يؤمن به بايدن بتحقيق حل الدولتين.

وقال عباس، في تصريح له نشرته وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا): “إننا نتطلع لأن تشكل هذه الزيارة محطة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الصديقين، وأن تساهم في تهيئة الأجواء لخلق أفق سياسي يحقق السلام العادل والشامل القائم على أسس الشرعية الدولية، وعلى أساس حل الدولتين على حدود عام 1967، وذلك بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية”.