جنبلاط وغسان عطا الله يجتمعان في كليمنصو لـ «فتح صفحة جديدة»

عقد لقاء في كليمنصو مساء امس الاول، بين رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وعضو تكتل «لبنان القوي» النائب غسان عطا الله، وجرى خلاله البحث في آفاق المرحلة ومستقبل العلاقة بعد الشوائب العديدة التي طالتها في عدة محطات أساسية، وانعكست على العلاقة بين الجانبين.

وأتى اللقاء على مسافة شهرين من إتمام استحقاق الانتخابات النيابية، بعد تواصل غير مباشر قابله جنبلاط بإيجابية، حينما بادر الى ذلك (بحسب معلومات الأنباء) النائب عطا الله من خلال رجلي دين في منطقة الشوف درزي وكاثوليكي لتقريب وجهات النظر تحت عنوان «فتح صفحة جديدة» في العلاقة المتوترة التي سادت المرحلة الماضية برمتها.




وانسحبت الإيجابيات على إمكانية التعاون على صعيد منطقة الجبل، وعلى وجه الخصوص لتنفيذ مشاريع إنمائية في قضاء الشوف. وسيتبع اللقاء اجتماعات إضافية في الأسبوع المقبل وتكون وجهتها قصر المختارة.