تفاصيل جديدة عن هوية ودوافع منفذ هجوم مسيرة الاستقلال قرب شيكاغو

قالت الشرطة الأمريكية إن المشتبه به في الهجوم على مسيرة يوم الاستقلال في هايلاند بارك قرب شيكاغو بولاية إلينوي خطط للهجوم لعدة أسابيع.

وكشف كريستوفر كوفيلي، المتحدث باسم فرقة العمل المعنية بالجرائم في ليك أن روبرت “بوبي” كريمو أحضر بندقية عالية القوة مماثلة لبنادق (ار- 15) وصعد إلى سطح شركة محلية من خلال سلم النجاة قبل أن يبدأ في فتح النار على الحشد.




وأضاف كوفيلي أن المشتبه به هرب إلى الحشد بعد أن توقف عن إطلاق النار مرتدياً ملابس نسائية لإخفاء هويته ووشمه.

وأكد المتحدث أنه لا توجد مؤشرات على تورط أي شخص آخر في تنفيذ الهجوم.

وأفادت الشرطة بأنه يوجد أي سبب للاعتقاد بأن الدافع وراء الهجوم هو العرق أو الدين أو أي أقلية محمية، وذلك في إشارة إلى وجود عدد كبير من السكان اليهود في هايلاند بارك.

وقال كوفيلي إن كريمو ذهب إلى منزل والدته بعد إطلاق النار واستعار سيارتها، ولكن الشرطة لا تعتقد بأنه أخبرها عما حدث.

وقد هاتف أحد أفراد المجتمع الشرطة بعد أن تعرف على أوصاف السيارة، وقد تم القبض على كريمو دون وقوع حوادث بعد مطاردة قصيرة.

وأضاف كوفيلي أن الشرطة عثرت على بندقية ثانية عندما أوقفوه، وتم ضبط أسلحة نارية أخرى في منزل كريمو.